أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الصحة العالمية تحذر.. يجب ألا يقضي الأطفال أكثر من ساعة يومياً أمام الشاشات

يجب ألا يقضي الأطفال أكثر من ساعة يومياً أمام الشاشات
ينبغي ألا يتعرض من هم دون العام الواحد لأي شاشات إلكترونية
عدم الانخراط في نشاط بدني يفاقم الزيادة في معدلات البدانة
منظمة الصحة العالمية

في أول توجيه لمنظمة الصحة العالمية حول موضوع استخدام الأطفال للشاشات الإلكترونية، قالت المنظمة إنه يجب ألا يقضي الأطفال الصغار أكثر من ساعة يومياً في مشاهدة التلفزيون أو الفيديوهات أو ممارسة ألعاب الكمبيوتر، كما ينبغي ألا يتعرض من هم دون العام الواحد لأي شاشات إلكترونية.


وأضافت المنظمة التابعة للأمم المتحدة، إنه ينبغي أيضاً للأطفال دون سن الخامسة أن يمارسوا أنشطة بدنية وينعموا بقسط كاف من النوم لمساعدتهم على اكتساب عادات حميدة مدى الحياة ومنع البدانة وأمراض أخرى في مراحل لاحقة من العمر.
وقالت الدكتورة فيونا بول الخبيرة لدى المنظمة الدولية، ما نحذر منه هو الإفراط في استخدام الأطفال الصغار لتلك الشاشات الإلكترونية.


وقالت المنظمة في إرشاداتها إلى الدول الأعضاء إنه ينبغي أن يقضي الأطفال من سن عام إلى أربعة أعوام ما لا يقل عن ثلاث ساعات في أنشطة بدنية متنوعة توزع على مدار اليوم، مشيرةً، إلى أن من هم دون عام من العمر ينبغي أن يلعبوا على الأرض ويتجنبوا الشاشات الإلكترونية تماماً، بحسب وكالات.


وأضافت، أن عدم الانخراط في نشاط بدني يفاقم الزيادة في معدلات البدانة أو زيادة الوزن في أنحاء العالم، ويمكن أن تؤدي البدانة إلى الوفاة المبكرة جراء أمراض القلب أو السكري أو ارتفاع ضغط الدم وبعض أنواع السرطان.


وقالت بول، لتجنب تلك الوفيات يتطلب البدء من سن مبكرة جداً، وأضافت، أن واحداً من بين كل ثلاثة بالغين يعانون حالياً من زيادة الوزن أو البدانة، بينما لا يمارس واحد من كل أربعة بالغين نشاطاً بدنياً كافياً.


وتابعت، في الفئة العمرية دون الخامسة، يعاني حالياً 4 مليون طفل في أنحاء العالم من زيادة الوزن، و50 في المائة من هذا الرقم في أفريقيا ومنطقة جنوب شرق آسيا، يشكل ذلك 5.9 بالمائة من الأطفال على مستوى العالم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X