أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

إمبراطور اليابان يشكر الشعب بعد تنازله عن العرش

إمبراطور اليابان أكيهيتو
إمبراطور اليابان يتخلى عن العرش لنجله الأكبر ناروهيتو

حضر نحو 300 شخص مراسم تنازل إمبراطور اليابان عن العرش، وقد بثها التلفزيون على الهواء مباشرة.

وقدم الإمبراطور أكيهيتو يوم أمس الثلاثاء الشكر للشعب على دعمه، وعبر عن أمله في مستقبل سلمي في آخر كلمة له بعد أن تنازل عن العرش لينهي ولاية استمرت ثلاثة عقود.

وسعى أكيهيتو (85 عامًا)، وهو أول إمبراطور ياباني يتنازل عن العرش منذ قرنين، خلال فترة حكمه إلى تخفيف ذكريات الحرب العالمية الثانية المؤلمة والتواصل مع المواطنين.

وقال أكيهيتو خلال مراسم مقتضبة بالقصر الإمبراطوري ماتسو نو ما أو قاعة الصنوبر «إلى الشعب الذي قبلني وقدم لي الدعم بصفتي رمزًا.. أقدم شكري الخالص».

ولعب الإمبراطور أكيهيتو والإمبراطورة ميتشيكو التي تزوجها منذ 60 عامًا وهي أول امرأة من الشعب تتزوج من وريث امبراطوري دورًا نشطًا كرمز للمصالحة والسلامة والديمقراطية.

وسبق أن قال أكيهيتو، الذي تلقى العلاج من سرطان البروستاتا وخضع لجراحة في القلب، في كلمة تلفزيونية في 2016 إنه يخشى أن يجد صعوبة في أداء واجباته كاملة بسبب سنه.

وبينما تبدأ الحقبة الإمبراطورية الجديدة، ريوا التي تعني (التوافق الجميل) اليوم الأربعاء، قال الإمبراطور، «أتمنى مخلصاً، مع الإمبراطورة، أن تكون حقبة ريوا مستقرة ومثمرة، وأدعو، من كل قلبي، أن ينعم جميع الناس في اليابان وحول العالم بالسلام والسعادة». وبعد هذا الخطاب، لن يؤدي الإمبراطور أكيهيتو أي مهام رسمية.

واليوم الأربعاء، سيرث الإمبراطور الجديد، نجله الأكبر ناروهيتو، الحقوق والامتيازات والشعارات التقليدية بما في ذلك السيف المقدس والجوهرة، كدليل على توليه عرش الأقحوان.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X