أسرة ومجتمع /علاقات زوجية

تصرفات تدل على كره الزوج لزوجته

كره الزوج لزوجته

العلاقة الزوجية لا بد أن تكون مبنية على الحب والتفاهم، والاهتمام والصراحة، والاحترام المتبادل بين الزوجين، فإن غابت تلك الأسس السليمة التي تقوم عليها العلاقة الزوجية تسلل إلى عش الزوجين الكثير من المشاكل والخلافات، التي من شأنها أن تعكس كراهية أحد طرفي العلاقة للآخر، سواء تُرجم ذلك الكره لأفعال أو كلمات أو حتى مجرد تجاهل صامت.
وعن أهم التصرفات التي يمكن أن تشير إلى كره الزوج لزوجته، تحدثت أخصائية العلاقات الزوجية رضوى العسيري عن التصرفات والمؤشرات التالية:


الملل

الملل الذي يشعر به الزوج نحو زوجته، فيُفضّل الجلوس بمفرده أو عند جلوسه معها لا يتحدث، أو ترينه لا يرغب في الحديث معك أو سماع أي حديث من أحاديثك بشكل عام، فذلك تصرف يُنبئ بكراهية الزوج لزوجته ويشير إلى أنه لا يتقبلها.


التهميش

لا يقتصر التهميش على أمور الحياة العاطفية بين الزوجين فقط؛ فالتهميش يمتد إلى كل شيء يختص بالزوجة، فترين أن زوجك لا يهتم بآرائك، أو يهتم لأمرك بشكل عام، والأشياء التي تبهجك أو تحزنك، إضافةً إلى أنه لا يبادر بالسؤال عنك.


الانتقاد

الرجل دائم الانتقاد لزوجته، الذي يوجه لها عبارات قوية جارحة، ولا يحاول تعديل انتقاده أو شرحه، ولا يهتم ما إذا كان هذا الانتقاد قد أثَّر فيها أو أزعجها، فهو لا يهتم لأمرها على الإطلاق ولا يأبه لمشاعرها.


الصراخ

الصراخ ورفع الصوت بين الزوجين وسيلة ليست من الوسائل الهادئة المهذبة التي تعكس الحب والحنان بينهما، فالرحمة أساس كل شيء، بالتالي الرجل دائم الصراخ على زوجته يخلق فيها شعورًا بالنفور منه وعدم الرغبة في حديثه أو حتى رؤيته، تجنبًا لأن تسمع صوته وتبدأ في دوامة الصراعات معه من جديد.


عدم الاهتمام

الاهتمام مفهومه واسع داخل الحياة الزوجية؛ فهو يشمل الاهتمام بالسؤال عن المهام المنزلية التي دارت على زوجته خلال يومها، أو عن أحوال عائلتها، أو هل هي بحاجة إلى المساعدة في أي أمر من أمور الحياة والمنزل والأطفال والعمل، وما إلى ذلك.


قلة الاحترام

إن التقليل من شأن الزوجة وإهانة كرامتها ليس له تفسير آخر غير الكره وعدم الرغبة فيها، فالرجل الذي يلجأ إلى هذا الأسلوب يكون قد وصل إلى مراحل متدنية جدًا من عدم الاحترام مع زوجته، حتى إنه يبدأ في التقليل من شأنها إما وهما وحدهما أو أمام أسرتها، مما يجعل الأبناء يعيشون في حالة من الذهول.


البخل وعدم الإنفاق

الصفات الذميمة إن بدت في الرجل فهي بمثابة العقوبة للمرأة، فالرجل الذي يبخل ويُقتّر في الإنفاق على زوجته، ولا يحب أن يرى النعمة بادية عليها، هو زوج يحاول أن يوصل لزوجته فكرة عدم حبها وعدم القدرة على تقبُّلها من جديد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X