أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أم تسمح لصديقها باغتصاب ابنتها مقابل 50 جنيهاً إسترلينياً!

الطفلة المغتصبة

ألقت الشرطة القبض على إحدى الأمهات في الأرجنتين، بعدما سمحت لصديقها باغتصاب ابنتها البالغة من العمر 11 عامًا، مقابل 50 جنيهًا إسترلينيًا.

وبحسب موقع «ميرور»، بدأ التحقيق بعد أن أخبرت الفتاة خالتها التي أبلغت الشرطة في مدينة لا باندا الأرجنتينية، وقد أرسلت المدعية العامة «أليسيا ماريا فالسيوني»، التي تقود التحقيق، الفتاة لإجراء اختبارات أكدت أن لديها علامات تعرضها لاعتداء جنسي، وقد أخبرت الفتاة الشرطة أن الشخص المُغتصب اتفق مع والدتها على دفع مبلغ قدره 3000 ARS، أي ما يعادل 50 جنيهاً إسترلينياً مقابل اعتدائه عليها، ثم أخذت الأم الأموال وتركت ابنتها مع المشتبه به بينما ذهبت لجمع الحطب، وعندما عادت الأم، كان المُغتصب قد انتهى من اغتصاب الطفلة البالغة من العمر 11 عامًا، وغادر المنزل بالفعل.

وأخبرت الفتاة أمها على الفور عما حدث، التى قالت: «أنت كاذبة»، وأخبرت ابنتها ألا تبلغ السلطات بالقضية، وعندما تم تجاهلها من قبل والدتها، ذهبت الفتاة إلى خالتها، التي ذهبت إلى مركز الشرطة للإبلاغ عن الحادث.

وتم إلقاء القبض على الأم البالغة من العمر 42 عامًا والمُغتصب، ومازال التحقيق جارياً.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X