أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حاول تسجيل رقم قياسي في الجري فانتهى به الأمر بالمستشفى

المغامر بالمستشفى
المغامر يعلن تحقيق رقم قياسي
المغامر يلوح للجمهور
المغامر أثناء جريه على جهاز المشي

قام مغامر بالجري لمسافة 524 ميلًا على جهاز المشي، خلال سبعة أيام، لتسجيل رقم قياسي، فكان مصيره دخول المستشفى، وبحسب موقع «ميرور»، سجل المغامر «جيمي مكدونالد»، البالغ من العمر 32 عامًا، رقمًا قياسيًا عالميًا؛ بالجري لمسافة 524 ميلًا، محطمًا ذلك في سبعة أيام، في إنجاز إنساني فائق، لكن الأمر انتهى به باضطرابات في مستوى الدم، واحتمال حدوث كسور في كاحليه، مما أدى إلى دخوله المستشفى لتلقي العلاج.


تم تحديث قنوات «جيمي» لوسائل التواصل الاجتماعي، مع صورة له على سرير في مستشفى «جلوسترشاير» الملكي؛ إذ قال المنشور المصاحب: بعد زيارة الطبيب إلى المنزل لإجراء فحص طبي، وجد أن عدد خلايا الدم الحمراء لدى «جيمي» هو نصف ما كان عليه قبل التسجيل، بالإضافة إلى ذلك، تكون مستويات إنزيم العضلات (CK serum) مرتفعة، وأكثر من 3 أضعاف ما يجب أن تكون عليه، وبناءً على نصيحة من الطبيب، تم قبول «جيمي» في مستشفى «جلوسسترشاير» الملكي، حيث يخضع للمراقبة ويخضع لبعض الاختبارات، بما في ذلك فحص بالأشعة المقطعية، للتأكد من أنه يتعافى.


جمع الرياضي ما يقرب من 55 ألف جنيه إسترليني لمؤسسته الخيرية؛ لمساعدة الأطفال الفقراء في جميع أنحاء العالم.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X