أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حالة نادرة.. ولادة طفل باكستاني بمخ في وجهه

تعبيرية
ديما مانغريو ولد وجزء من مخه في وجهه

لا يولد جميع الأطفال على سوية واحدة بمشيئة الله، ولأسباب صحية تستوجب التعمق في البحث عن أسبابها. ومؤخراً ولد طفل في باكستان مصاب بالتهاب الدماغ «فتق الدماغ» مع تورم صغير في أنفه في حالة وصفت طبيًا بالنادرة جداً.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، وموقع «روسيا اليوم» أن الطفل الباكستاني ديما مانغريو البالغ من العمر 8 أشهر ولد ولديه تورم صغير في أنفه، لكن الورم نما مع مرور الوقت، وأصبح بشكل كرة التنس.

وعندما فحص الأطباء دماغ الرضيع اكتشفوا أنه مصاب بتشوه خلقي في الجمجمة والدماغ، حيث يوجد جزء من النخاع خارج الجمجمة.



عمره لا يسمح بالتدخل الجراحي


وقال رئيس قسم الأمراض العصبية الطبيب، رضا هارون: «يحتاج الرضيع للعلاج، لكننا ننتظر الآن نتائج التصوير بالرنين المغناطيسي ولن نسمح بالجراحة إلا إذا كانت الاختبارات جيدة فالطفل لا يزال صغيرًا جدًا».
وسيخضع الطفل حسب صحيفة «ديلي ميل» إلى نظام غذائي صحي وخاص تحت إشراف طبيبه المعالج.

وصرح والدا الطفل بأنهما أنفقا كل مدخراتهما لعلاج ديما، بما فيها مبلغ مخصص لحفل زفاف ابنتهما الكبرى، وقال الأب جيرام إن «الورم سبب الألم للطفل ويمنعه من الرؤية».

ويعاني حوالي 375 طفلاً من الحالة الصحية نفسها في الولايات المتحدة الأمريكية، و5000 طفل في جنوب آسيا، ويعتقد بعض الأطباء بأن أحد أبرز أسباب التشوه الخلقي في الوجه: الوراثة أو تعرض جسم الحامل لعوامل صحية وبيئية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X