رمضان /أخبار مسلسلات رمضان

"باب الحارة 10" في حلقته السابعة : عائلة أبو عصام عادت

بوستر المسلسل
زهير عبد الكريم وقاسم ملحو ونجاح سفكوني
نظلي الرواس من كواليس العمل
فاتح سلمان من كواليس العمل
هدى شعراوي من كواليس العمل

على خلفية ما جرى في الحلقة السادسة من مسلسل باب الحارة 10 للكاتب مروان قاووق والمخرج محمد زهير رجب، من مشاكل بين "شكري" الباحث عن ثأر أخيه، و"عزام ابن الزعيم"، انطلقت أحداث الحلقة السابعة من العمل بمحاولة "أبو بسام" مع "شكري" ( يامن الحجلي )، إنهاء قصة الثأر لمقتل شقيقه "عزمي" على يد محجوب، وإنهاء هذه المشكلة في الحارة، وأن يستجيب لكلام الزعيم "أبو عزام" إلا أنّ "شكري" يرفض رفضًا قاطعًا، ويؤكد أن "الزعيم" يقف إلى جانب محجوب ضده، وهو ما جعل "أبو بسام" يعتقد جازمًا أنّ "الزعيم" يعرف سبب قيام "محجوب" ( رامز الأسود ) بقتل "عزمي" شقيق "شكري".

إلقاء القبض على "محجوب"

باب الحارة 10
باب الحارة 10


في هذه الأثناء كان "أبو مشعل"( قاسم ملحو ) رئيس "الكركون" برفقة نائبه "أبو منشار"، قد ألقى القبض على "محجوب"، بحجة أنه فار من سجن القلعة، ليتبيّن أنها محاولة منه لابتزاز الزعيم ببعض المال مقابل إخراجه، وهذا ما حدث حيث يدفع الزعيم المال مقابل ذلك .

مشاحنة كبيرة بين "عزام" و"شكري"

باب الحارة 10
باب الحارة 10


وتحدث في "قهوة الحارة" مشاحنة كبيرة بين "عزام" و"شكري" على خلفية موقف والد الأول من ثأر الثاني مع "محجوب"، وما ترتب قبل ذلك من تهجّم "شكري" على الزعيم، والإساءة له ومن ثمّ قيام "عزام" برمي يمين الطلاق على "سهيلة" شقيقة شكري بعد ذلك، حيث تحدث مشاحنة كبيرة تنتهي بتدخل صاحب "القهوة" (أبو مصطفى) للحيلولة دون تعارك "شكري" و "عزام"، بينما تعيش "سهيلة" حزنًا كبيرًا على "عزام" الذي كانت تحبه.
كما يعود "فادي" ( علاء قاسم ) إلى حارة الصالحية، بعد أن كان يعمل مع الاحتلال الفرنسي ويبدي ندمه وتوبته، ويؤكد ذلك للعكيد "راتب" ( فاتح سلمان )، في حين أنّ "أبو النار" (علي كريم) يعثر على منزل ويستأجره وينتقل إليه برفقة زوجته وابنه "يحيى" العائدين من بيروت، ويرفض "أبو النار" رغم إلحاح ولده، أن تعود الحياة طبيعية مع والدته حيث يؤكد أنّ لكل منهما عقلًا مختلفًا عن الآخر.

عودة أبو سليم

باب الحارة 10
باب الحارة 10


كما يظهر في هذه الحلقة أحد ممثلي "باب الحارة" بنسخته الاساسية، وهو "أبو سليم" ( محمد قنوع )، وقد تعرّض للإصابة نتيجة قصف حارة الضبع حيث يوجد في المشفى، وتقوم زوجته "بوران" ( أمية ملص )، بإخراجه بعد تحسّن صحته وتأخذه للمنزل، ويفكران باستئجار منزل غيره كون "أم زكي" ( هدى شعراوي ) تعيش معهما، ولا يمكن أن يستمر ذلك، بينما تعود عائلة "أبو عصام" وهم أهل "بوران" للحكاية، بعد محاولة "أبو سليم" معرفة مصيرهم إن كانوا أحياء أم أموات.
كما تطلب "أم محجوب" ( فيلدا سمور ) من ابنها "محجوب" (رامز الأسود)، أن يبحث عن شقيقته "خيزران " التي كانت السبب في قيامه بقتل صديقه "عزمي" بعد أن اختلت به في المنزل، وتطلب منه والدته أن يسامحها وأن يجعلها تراها قبل وفاتها، وأن يعيش مع شقيقته في مكان آخر.

شاهدوا أيضاً :الدراما السورية واللبنانية المشتركة حضور متنوع في رمضان

 

مسلسل شباب البومب 8 .. تفاصيل الحلقة السادسة كاملة

نبيل شعيل يجيب.. هل حارب هو ونوال وعبد الله الرويشد الأصوات الكويتية الشابة؟

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستقرام سيدتي
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

أضف تعليقا

المزيد من أخبار مسلسلات رمضان

X