أسرة ومجتمع /شباب وبنات

طرق تحسين لغة الجسد لدى المراهقين

الاتصال البصري بالآخرين أثناء المحادثة يعزز ثقتك بنفسك

مرحلة المراهقة تعني الانتقال من مرحلة الطفولة إلى مرحلة البلوغ، وهذا الانتقال لا يكون سلسًا دائمًا، ويمكن أن يكون مربكًا ومخيفًا، لكنّ المراهقين قد لا يعبرون عن ارتباكهم بسهولة، ما يؤثر على انفتاحهم على الحياة الاجتماعية، ويظهر هذا جليًا في لغة الجسد.



لغة الجسد الشائعة للمراهقين

lg_ljsd_lshy_ld_lmrhqyn.png
بحسب خبراء موقع " body language" يستخدم المراهقون نفس لغة الجسد التي يستخدمها البالغون، ولكن في بعض الأحيان تخبرنا لغة الجسد بإشارات تعبّر عن نفسية المراهق.

• ارتخاء الوضعية العامة للجسم: المراهق الذي يتخذ هذه الوضعية، عادة ما يكون غير سعيد أو متوتر.
• تجنب الاتصال البصري: الأشخاص الذي يتجنبون النظر إلى أعين المتحدث إليهم، غالبًا ما يواجهون مشاكل تتعلق بالثقة بالنفس.
• كثرة الحركة: تحدث غالبًا بعد احتداد المناقشة مع أفراد العائلة، فيجد المراهق نفسه يلف ويدور في المنزل بلا هدف.


مؤشرات لغة الجسد

lg_ljsd_2.jpg

تحديد المشكلة

في البداية، عليك معرفة لغة الجسد التي تعبّر عن مشكلات لديك من خلال التحدث مع المقربين لك، أو مراقبة نفسك؛ من خلال التركيز مع لغة الجسد، ومعرفة دلالاتها، وفكّ شفراتها.


المشي والوقوف بشكل غير منتصب

هذه الوضعية غير صحيحة بالمرة، كما أنها تخلق عنك انطباعًا سيئًا لدى الآخرين، لذلك حاول تذكير نفسك بتحسين وضعية المشي، والجلوس، والتخلص من أسباب التوتر.


الاتصال البصري

إذا كنت تخجل أو تضطرب بمجرد النظر لأعين الآخرين أثناء الحديث، درّب نفسك على التواصل البصري؛ من خلال محاولة التواصل البصري مع المقربين لك من الأصدقاء، أو أفراد العائلة، ثم تعميم التجربة على باقي المحيطين بك، هذه الخطوة ستزيد ثقتك بنفسك، كما أنها تساعدك على التخلص من الخجل الزائد.


كثرة الحركة

هذا التعبير الجسدي يخبرك بأن لديك المزيد لتقوله، وهذا يتطلب منك التقرّب من أفراد عائلتك، وتجنب سرعة الغضب؛ حتى تخلق حوارًا مريحًا، وتقول فيه كل ما بداخلك.

فيديو اليوم: هيا نضحك

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X