أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مستشفى ياباني يعتذر رسمياً عن «فعلة مشينة» بحق جنين حديث الولادة

تعبيرية
المستشفى اعتذر رسمياً عما حدث
الأم عاشت صدمة كبيرة
المستشفى الذي حدثت فيها الواقعة
ولد ميتاً في حمام المستشفى

على الرغم من كل الصفات التي نطلقها على دول اليابان، من دقة وانتظام وذكاء، إلا أنهم يظلون بشراً مثلنا يرتكبون الأخطاء. ومؤخراً، قامت إحدى المستشفيات اليابانية، بتقديم اعتذار رسمي عن فعلة وصفتها بأنها «مُشينة». وذلك بعد أن قام أحد عمال النظافة في المستشفى، برفع «سيفون» الحمام على «جنين ميت»، كان على الأطباء فحصه قبل أن يتخذوا الإجراءات اللازمة في هذه الحالة.

ووفقاً لما نقله موقع «سكاي نيوز»، عن صحيفة الـ«ديلي ميل» البريطانية، أن والدة الجنين التي كانت تعاني من «مخاض الإجهاض»، في الأسبوع الرابع عشر من حملها، عاشت صدمة كبيرة عقب ما فعله عامل النظافة. ومن جهتها اعتبرت إدارة المستشفى أن ما حدث «خطأ لا يغتفر أبداً» وجب الاعتذار عنه.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن وسائل إعلام محلية في اليابان، أن الأم التي تبلغ من العمر 36 عاماً، كانت قد وضعلت مولودها «ميتاً» في حمام مستشفى «الصليب الأحمر» في مدينة «سايتاما» الواقعة شمال وسط البلاد. وأضافت وسائل الإعلام المحلية، أن المرأة دخلت قبل يوم واحد إلى المستشفى تحسباً لأي عملية ولادة طارئة. لكنها في ذلك اليوم دخلت إلى الحمّام لقضاء حاجتها حيث أنزلت جنينها ميتاً في المرحاض.

بعد ذلك، تم نقل المرأة إلى غرفة خاصة لتتلقى الرعاية الطبية اللازمة، وفي الوقت نفسه كان الأطباء ينوون القيام بفحص الجنين الميت، وقبل الوصول إليه لانتشاله من المرحاض، كان عامل النظافة قد دخل لينظف الحمامات، وسحب الـ«سيفون» على الجنين. وتشير التقارير الطبية، إلى أن قلب الطفل الصغير، كان قد توقف عن العمل قبل الولادة بأربعة أيام.

وفي تصريح لوالد الجنين، أكد أن المستشفى كانت قد تقدمت باعتذار رسمي مكتوب إلى العائلة بعد ما حدث. موضحاً أن المسؤولين فيه اتخذوا تدابير لوقف وقوع حوادث مماثلة في المستقبل. وليس من الواضح ما إذا كان قد تمت معاقبة عامل النظافة بعد ما فعله، أو ما إذا كان الزوجان ينويان مقاضاة المستشفى، كما أنه من غير المعروف من قام بقطع الحبل السري للجنين؟.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X