أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد.. أخرّت إقلاع الطائرة لأكثر من ساعة حتى تنتهي ابنتها من "التسوق"

أخرت الطائرة لتنتهي ابنتها من التسوق
رفضت المرأة إغلاق باب الطائرة
الركاب المحبطون والمتأخرون
بعضهم صوّر الحادثة
ظلت تجادل طاقم الطائرة

ما حدث مع الرحلة التي كانت على متن طائرة التابعة لشركة "سبيرينغ إيرلاين Spring Airlines" الصينية، تجاوز كونه "هوس بالتسوق"، ووصل إلى حدود تعطيل مصالح وأوقات الناس بأنانية مفرطة. هذا ما حدث برحلة الطائرة عندما عطلت امرأة إقلاعها وأخرتها حتى تنهي ابنتها "التسوق" بالسوق الحرّة في المطار.

ووفقاً لما ذكره موقع "روسيا اليوم"، أن الرحلة التي كانت متجهة من بانكوك إلى شانغهاي، كان من المفترض أن تنطلق في الساعة الـ 3:30 صباحاً، إلى أنها تأخرت لأكثر من ساعة كاملة، عندما قامت إحدى الراكبات بمنع طاقم الطائرة من إغلاق البوابة حتى تصل ابنتها التي كانت "تتبضع بالسوق الحرة".

وقام أحد المسافرين على متن الرحلة نفسها، بتصوير ما حدث من خلال هاتفه الجوّال، ويُظهر مقطع الفيديو المصور الذي لاقى انتشاراً واسعاً عبر منصة الفيديوهات القصيرة الصينية "Douyi"، ركاب الطائرة وهم يشعرون بالملل والإحباط، ويقومون بالتجادل مع كادر الطائرة للإقلاع وإنهاء هذا التأخير, بينما المرأة تجلس على الأرض خارج الطائرة.


من جهته، صرّح المتحدث باسم شركة "سبيرينغ إيرلاين Spring Airlines"، لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بأن الراكبة استقلت الطائرة، لكنها حاولت منع مدير المقصورة من إغلاق الباب حتى تصل ابنتها، التي كانت قد تأخرت لأنها لا تزال تتسوق من السوق الحرّة. وأضاف المتحدث باسم الشركة، أن المرأة قامت بالإتصال مع شرطة المطار، مطالبة بالانتظار لأنها خضعت لفحص مشترياتها.

في نهاية المطاف، أقعلت الطائرة في رحلتها وتركت المسافرتين المزعجتين في المطار مع حقائبهما ومشترياتهما. وهبطت الرحلة التي كانت تحمل على متنها 160 مسافراً، في مطار "شنغهاي بودونغ" الدولي في الساعة 9.14 صباحاً، أي بتأخير أكثر من ساعة عن الموعد المحدد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X