أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مارادونا يدعو الناس إلى مقاطعة فيلم وثائقي عن حياته لهذا السبب

رفض مشاهدة الوثائقي
مارادونا عندما كان يلعب لفريق نابولي الإيطالي
غاضب من عنوان الفيلم
مارادونا من شبابه
دعا الناس لمقاطعة الفيلم
توج بكأس العالم عام 1986
مارادونا

عندما يتعلق الأمر بأسطورة كرة القدم الأرجنتينية «دييغو أرماندو مارادونا»، فكل شيء مثير للجدل، وعلى الرغم من ذلك لا نملك إلا أن نحب هذه الأسطورة التي لا تزال تعيش بيننا، على الرغم من اعتزاله اللعب منذ وقت طويل. ومرة أخرى يثير «مارادونا» الجدل بعد أن تم الإعلان عن فيلم وثائقي جديد يحكي قصة حياته. وذلك بعد أن سخر من الفيلم وطالب محبيه بمقاطعته وعدم مشاهدته خلال عرضه الشهر المقبل.

ووفقاً لـ«سكاي نيوز»، فإن «مارادونا» كان اعترض على عنوان الفيلم الذي تصل مدته لما يزيد على الساعتين تقريباً، والذي يحمل اسم «دييغو مارادونا: المتمرد والبطل والمحتال»، وكان الاعتراض عند الأسطورة الأرجنتينية العالمية، على كلمة «المحتال»، التي أثارت غضبه بهذا الشكل.

وفي مقابلة تلفزيونية أجريت مع «مارادونا»، الذي سبق له وأن حمل كأس عالم مع منتخب بلاده «التانغو» في العام 1986، قال فيها: «لقد لعبت كرة القدم طوال حياتي، وحصلت على جميع ما أملك من أموال عبر الركض وراء الكرة كل هذه السنوات، ولم أكن يوماً سبباً بالاحتيال على أي شخص أبداً». وتابع أسطورة الأرجنتين الكروية: «في حال وضعوا كلمة (المحتال) في العنوان لجذب الحضور إلى مشاهدة الفيلم، فقد أخطأوا كثيراً. أنا لم أحب العنوان أبداً، ولن أذهب لمشاهدته، لذلك على الناس ألا يذهبوا لمشاهدته أيضاً».

وفي وقت سابق، كان «آصف كاباديا»، مخرج الفيلم الوثائقي عن حياة مارادونا، قد أكد أن أسطورة كرة القدم لم يشاهد الفيلم بعد، واعترف أنه سيكون مهتماً بمعرفة رد فعله عندما ينهي مشاهدته. وفي تصريح لـ«كاباديا» أدلى به لوكالة «رويترز» جاء فيه: «الأمر سيكون مثيراً جداً للمشاعر، فهناك العديد من الصور والمشاهد التي لم يشاهدها عن نفسه وعن عائلته وأطفاله».

ومن الجدير بالذكر، أن «دييغو مارادونا»، كان قد غاب بالفعل عن عرض الفيلم الأول في مهرجان «كـــان» الفرنسي بالفترة الماضية. ومن المفترض أن يتم عرضه مرة أخرى بتاريخ 14 حزيران/يونيو القادم. إذ غالباً لن يحضره مارادونا أيضاً إلا أن جدَّ جديد على هذه المشكلة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X