أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

طريقة استقبال ليلة القدر في السعودية!!

العمرة تعدل حجة
طريقة استقبال ليلة القدر في السعودية!!
الاعتكاف في المسجد الحرام
عدم المشاحنة

تعد ليلة القدر من أعظم الليالي لدى المسلمين إذ أن من يدركها يحصل على ثواب عظيم، فهي ليلة كما قال الله تعالى: " ليلة القدر خير من ألف شهر" أي أن العمل الصالح فيها يقدر وكأنك عملته على مدة ألف شهر أي 84 عاماً، ففيها نزل القرآن الكريم وفيها تقدر الآجال وفيها تتنزل الملائكة من السماء، وللمملكة العربية السعودية وقاطنيها ميزات وسمات خاصة لوجود الحرميين الشرفيين فيها، فما الذي يفعله الناس هنا لاستقبال ليلة القدر؟!

 

استقبال ليلة القدر 

استقبال ليلة القدر


العمرة في العشر الأواخر

العمرة في العشر الأواخر

العمرة في شهر رمضان المبارك للكثير من ساكني المملكة العربية السعودية تعد أمراً أساسياً في رمضان وخاصة في العشر الأواخر، إذ أن العمرة في رمضان تعدل حجة فعن ابنِ عباسٍ، رضي اللَّه عنهُما، أنَّ النَّبيَّ ﷺ قَالَ) : عُمرَةٌ في رمَضَانَ تَعدِلُ حجة أَوْ حَجَّةً مَعِي) متفقٌ عليهِ.


الاعتكاف في الحرميين

الاعتكاف في الحرمين

لقد حَبا الله وخص السعودية بالحرميين الشريفيين، وهذا ما يدفع الكثير من قاطني المملكة العربية السعودية للذهاب للمسجد الحرام أو المسجد النبوي، إذ أن الصلاة في المسجد الحرام تعادل مئة ألف صلاة وفي المسجد النبوي تعادل ألف صلاة، وفي رمضان يضاعف الأجر وفي ليلة القدر كذلك فهي خير من ألف شهر، فعن جابر رضي الله عنه، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ قَالَ: صَلَاةٌ فِي مَسْجِدِي أَفْضَلُ مِنْ أَلْفِ صَلَاةٍ فِيمَا سِوَاهُ إِلَّا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ، وَصَلَاةٌ فِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَفْضَلُ مِنْ مِائَةِ أَلْفِ صَلَاةٍ فِيمَا سِوَاهُ.

عدم المشاحنة

عدم المشاحنة والجدال

هو أمرٌ أساسي لإدراك ليلة القدر أمر به النبي صلى الله عليه وسلم المسلمين كي لا ترفع عنهم ويستطيعوا أن ينالوا ثوابها، فقد روي بأن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بأنه كاد أن يُخبر الصحابة بليلة القدر، ويكشف عن موعدها، لولا أنهم تجادلوا وارتفعت أصواتهم. فخرج الرسول -صلى الله عليه وسلم- وقال لهم: ( لقد رُفعت، أوشكت أن أعلمها ولكنها رُفعت).


فالجدال هو أكثر الأفعال شرًا، حيث إنه يذهب بالبركة في المجالس والبيوت، ويُفرق الجماعات، فالرسول قد نهى عن الجدل حتى ولو في الحق، فقد ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بأنه قال: «أَنا زَعِيمٌ ببَيتٍ في ربَضِ الجنّةِ لِمَنْ تَرَكَ المِراءَ وَإِنْ كَانَ مُحِقًّا»، والمراء يعني الجدال.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X