اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

السياحة في بالي لا تخلو من المغامرات

السياحة في بالي لا تخلو من المغامرات
في "بالي تريتوب أدفنتشر بارك"، تتوافر نشاطات للأطفال من عمر الأربع سنوات
لمحبّي رياضة ركوب الأمواج، يُنصح بالتوجه إلى شاطئ كوتا الأكثر شهرةً في بالي
"سلوك"، قرية تشتهر ببيع الفضَّة
الغوص يحلو في "بادانج باي"
بالي تشتهر برقصة Kecak التي تم تطويرها في ثلاثينيات القرن الماضي
"بيبيك بنغيل" هو أحد أفضل المطاعم المحببة في أوبود، وهو يُقدّم وجبة البط
7 صور

السياحة في بالي كثيرة النشاطات، فهذه الجزيرة تُعدُّ من الوجهات السياحية الأكثر شعبيَّةً في العالم، وتُعرف بأنَّها من الأماكن الأكثر جمالًا على وجه الأرض.
إلى البحر والرمال، هناك عدد كبير من عوامل الجذب الأخرى في بالي، مثل: المعابد والكهوف والشلَّالات والمتاحف والأسواق. ولمحبّي التاريخ والثقافة، يمكن قضاء ساعات في تعلّم الأساطير المحلية والتقاليد في أماكن مثل: "أوبود".
"سيدتي. نت" يُقدِّم مجموعة من النشاطات المغرية عند السياحة في بالي:


الاستمتاع بركوب الأمواج في كوتا

لمحبّي رياضة ركوب الأمواج، يُنصح بالتوجُّه إلى شاطئ كوتا الأكثر شهرةً في بالي

لمُحبِّي رياضة ركوب الأمواج، يُنصح بالتوجُّه إلى شاطئ كوتا الأكثر شهرةً في بالي، حيث يُمكن استئجار لوح هناك، والاشتراك في دروس ركوب الأمواج. ويأتي السكان المحليون والسائحون على السواء إلى هذا الشاطئ لمُشاهدة غروب الشمس.


زيارة "بالي تريتوب أدفنتشر بارك"

في حديقة "بالي تريتوب أدفنتشر بارك"، تستهدف النشاطات الأطفال من عمر أربع سنوات


إذا كان السائح يرغب في الحصول على الأدرينالين ، فإنَّ نصيحة خبراء السياحة تدعو إلى التوجُّه إلى "بالي تريتوب أدفنتشر بارك"، حيث مجموعة من الألعاب التي تحيط بها الغابات المورقة. وتُعدُّ هذه الحديقة مكانًا مثاليًّا للعائلات والمجموعات أو الأزواج، وأيضًا الأطفال منذ عمر الأربع سنوات. 


تناول الغداء في "بيبيك بنغيل" في "أوبود"