أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

أمر لا يُصدق.. إشارات مرور تعمل على «الـنـيّـة» في شوارع النمسا

إشارات مرور تعمل على النية قريباً
حتى لا تعطل المواطنين
نظام جديد ذكي في إِشارات المرور
تستطيع معرفة رغبة الشخص قبل 8 أمتار من وصوله
نظام مرور ذكي في النمسا
تعمل على نية الأشخاص

صدقوا ما يلي، فالأمر ليس مزحة على الإطلاق. فعلى الرغم من أن البعض قد يجده بأنه خبر «طريف» يدعو إلى الضحك. وآخرون قد يعتبرونه إنجازاً علمياً مهماً، وأنه صورة من صور المستقبل الذي قد يبدو تخيله «فانتازياً» أحياناً. إلا أنه على كلا الحالتين لا يمكننا أن ننكر حقيقة الأمر الذي سوف يصبح واقعاً قريباً في العاصمة النمساوية «فيينا»، التي تعتزم إطلاق.. إشارات مرور تعمل على «النـيّـة».
ووفقاً لما ذكره موقع «سكاي نيوز»، نقلاً عن وسائل إعلام محلية في النمسا، فإن السلطات المختصة، تعتزم اختبار نظام ذكي وجديد لإشارات المرور الخاصة بالمشاة، تكون هذه الإشارات قادرة على أن تجمع المعلومات اللازمة بشكل تلقائي من الأشخاص الذين يريدون المرور، وذلك بالاعتماد على «نـيّـتهم» بالوقوف أو عبور الطريق.


ألية عمل النظام الذكي الجديد

5368836-1947753129.jpg


ووفقاً لمعهد «الكمبيوتر والغرافيكس والرؤية» الخاص بجامعة «تي يو غراز» النمساوية، فإن هذا النظام الجديد الذي من المفترض أن يُطلق عبر إشارات مرور تعمل على النية. بإمكانه أن يتعرف تلقائياً على الأشخاص الراغبين بعبور الطريق، وحينها سيقوم بتحويل لون الإشارة إلى «الأخضر» أو «الأحمر» حتى يتمكنوا من قطع الطريق بشكل آمن. وكل ذلك دون أن يكون الشخص مضطراً لأن يضغط الأزرار الإلكترونية الخاصة بالانتظار.
وأضاف المعهد، أن الخبراء والباحثين استمروا في العمل طوال عامين كاملين، لتطوير كاميرات تكون مثبتة على إشارة المرور الخاصة بالمشاة، بإمكانها من خلال هذا النظام الجديد، أن تتعرف على الأشخاص قبل وصولهم إلى الممر المخصص لهم لقطع الشارع، بمسافة تترواح ما بين الـ5 والـ 8 أمتار وخلال ثوانٍ قليلة جداً. حيث يقوم النظام من خلال «خوارزمية» معقدة، بتحديد إن كان المشاة يريدون قطع الشارع والعبور، أم الوقوف والانتظار.


ما الهدف من هذا النظام؟

5368826-1713487069.jpg
ووفقاً للخبراء في المعهد النمساوي، فإن هذا النظام الذي يعتمد على نماذج الحركة العالمية المتعارف عليها، والمعلومات المسجلة في قاعدة بيانات ضخمة، من أجل معرفة رغبة الشخص قبل وصوله إلى إشارة الانتظار. يهدف إلى تقليل أوقات الإنتظار التي يمضيها الناس عند إشارات المرور الخاصة بالمشاة. وذلك حتى لا تتعطل مصالحهم أو يتأخروا على أعمالهم.
وكان «هورست بوسيجير»، من جامعة «تي يو غراز» في فيينا، قد صرّح لوسائل الإعلام حول هذا النظام الذكي، أنه يتطلب ثانية واحدة فقط حتى يتمكن من معرفة «نيّة» الشخص ورغبته. وأنه بعد ثانيتين اثنتين فقط، يستطيع النظام الجديد أن يعطي تقديراً موثوقاً له إلى حدّ كبير.
وأضاف «بوسيجير» قائلاً: «بإمكان هذا النظام، أن يحصل على إجابة حول رغبة الشخص، قبل وصوله إلى ممر المشاة بما يقارب الـ 3 أو 4 ثواني فقط». وأضاف أيضاً أنه تم تصميمه للعمل على مدار الساعة خلال اليوم بدون توقف، حتى في الأحوال الجوية السيئة على اختلافها. وهو مزود بنظام مراقبة حديث لديه القدرة على الإبلاغ عن الأخطاء على الفور».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X