أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

عذر أقبح من ذنب.. أم صينية ترمي مولودها من الطابق الثالث لهذا السبب

الطفل بعد إنقاذه
لحظة إنزال الطفل من الشرفة
الجيران اعتقدوا أنها قطة في البداية
الشرفة التي وقع فيها وآثار دمائه هناك
لحظة إحضار السلم لإنقاذ الرضيع
رمت بطفلها من الطابق الثالث بعد ولادته مباشرة

أرادت أن تعالج الخطأ الذي ارتكبته، فقامت بارتكاب «خطيئة» أكثر بشاعة. هذا أقل ما يمكن وصف ما قامت به سيدة صينية تبلغ من العمر 22 عاماً، عندما حاولت التخلص من طفلها الذي أنجبته لتوها، لأنه وُلد «خارج رباط الزوجية». فما كان منها إلا أن ترمي مولودها من الطابق الثالث بالبناية السكنية التي تعيش فيها بمدينة «تشانغشا»، الواقعة في مقاطعة «هونان» جنوب الصين. إلا أن العناية الإلاهية حالت دون أن يقع مكروه للطفل الرضيع.
ووفقاً لما نقلته صحيفة الـ«ديلي ميل» البريطانية، عن وسائل الإعلام المحلية، فإن الشرطة تمكنت من القبض على أم صينية رمت مولودها من الطابق الثالث، وذلك في محاولة منها للتخلص من الطفل الذي أنجبته للتو، وذلك لأنها أنجبته خارج إطار «رباط الزوجية». حيث سقط الطفل على شرفة أحد الطوابق السفلية من البناية السكنية نفسها، قبل أن ينتبه له الجيران ويسارعوا لنقله إلى المستشفى.
الصحافة الصينية، أشارت إلى أن الأم الشابة من عائلة تدعى «فــو»، وقالت بأنها كانت تعيش في مقاطعة «تاوجيانغ»، قبل انتقالها حديثاً إلى مدينة «تشانغشا» للعمل فيها. وتابعت وسائل الإعلام أنها لحظة وقوع الحادثة كانت وحيدة في المنزل، وأنها قطعت «الحبل السُرّي» لطفلها بعد أن أنجبته دون أي مساعدة من أحد، وقبل أن تلقي به من النافذة.


هذا ما قاله الجيران عن الحادثة..

5438916-1827682724.jpg
ووفقاً لصحيفة «ذي بيبر» الصينية، فقد سرد بعض جيران المرأة من سكان البناية نفسها، أنهم كانوا قد سمعوا صوت بكاء طفل متقطع مصدره شرفة أحد الطوابق السفلية للبناية. وأشاروا إلى أنهم اعتقدوا في أول الأمر أنه صوت «قطة» تموء في تلك الشرفة. قبل أن يكتشفوا حقيقة الصوت وما حدث لحظتها.


وبحسب شاهدة عيان من سكان البناية، خلال ظهورها في تقرير مصور بثه موقع الصحيفة الصينية، قالت بأنها وصلت إلى منزلها صباحاً برفقة إحدى زميلاتها في العمل. وعندما سمعت الصوت ظنت أنه يعود لـ«قطة»، إلا أن زميلتها –وهي متزوجة ولديها أطفال- أشارت إلى أن هذا الصوت مصدره طفل رضيع يبكي، وليس كما اعتقدت هي في البداية. وعندما ألقيا نظرة من شرفة الشقة، أصيبتا بصدمة كبيرة عندما شاهدتا الطفل الرضيع بالأسفل. وعلى الفور قامتا بالاتصال بالشرطة.

 


الجيران والشرطة ينقذان الرضيع..

5438921-480573407.png
أخبرت الجارة باقي سكان البناية، الذين هرعوا مسرعين لإنقاذ الطفل المسكين، وقام أحد الرجال بتسلق سلم للوصول إلى الشرفة. وتسلقت معه امرأة أخرى لتتمكن من حمل الطفل بعناية وإنزاله إلى الأسفل. وما كان من البقية المتواجدين إلا أن يتناولوا الرضيع المسكين من بين يديها ويحملوه ببطانية بيضاء اللون. وانتظروا قدوم السلطات، التي نقلت الطفل إلى إحدى المستشفيات القريبة، وأعلنت أن الأطباء أكدوا سلامة الطفل وعدم إصابته بإي جروح خطيرة. بينما الأم الشابة التي ألقت به من الطابق الثالث، لا تزال محتجزة في قبضة الشرطة، والتحقيقات جارية معها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X