أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة ألمانية تحذر من الثالوث المدمر لصحة القلب

1-قلة النوم
2-ضغط العمل
تعبيرية
إذا اجتمع ثالوث ضغط العمل وضغط الدم وقلة النوم يزداد احتمال الإصابة بأزمة قلبية

رغم اختلاف الثقافة والحال الاجتماعي والجنسي للناس، فإنهم يدركون خطورة ضغط العمل، وضغط الدم، واضطراب النوم المنفردة، فما بالك لو اجتمعت كلها في وقت واحد لدى شخص واحد؟ مؤكد ستزداد صحته خطورة لدرجة مخيفة وليست مقلقة فحسب.

فإذا كنت تعاني من ثلاثة الأعراض هذه.. ستتضاعف احتمالية الإصابة بأزمة قلبية 3 مرات:

ارتفاع ضغط الدم، وضغوط العمل، ومشاكل في النوم، فإن هذا مؤشر خطير على تضاعف احتمالية وفاتك بأزمة قلبية بمعدل 3 مرات.

ويشرح مؤلف دراسة ألمانية، كارل هاينز لادويغ، وهو أستاذ في الجامعة التقنية في ميونيخ بألمانيا: «إذا كنت تعاني من التوتر في العمل، فإن النوم يساعدك على الشفاء، وكذلك على استعادة طاقتك في اليوم التالي»، بحسب مجلة «بدتايمز»، وموقع «سبوتنيك».

وتابع: «لكن للأسف، فإن قلة النوم تسير جنباً إلى جنب مع الإجهاد الوظيفي، وعندما يجتمعان مع ارتفاع ضغط الدم، فإن التأثير يكون أكثر سمية وخطورة».

وفي الدراسة التي استمرت نحو 18 عاماً، ونشرت في المجلة الأوروبية لأمراض القلب الوقائية في 28 أبريل، فحص الباحثون 1959 عاملاً من المصابين بارتفاع ضغط الدم، تتراوح أعمارهم بين 25 و65 عاماً، والذين هم غير مصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية أو السكري، ثم قارنوهم مع عمال آخرين ليس لديهم ضغوط عمل وينعمون بنوم جيد.

وكشفت نتائج الدارسة، أن العمال الذين يعانون من ضغوط في العمل وقلة النوم هم أكثر عرضة للوفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية بمعدل 3 مرات، وإذا أضيف إليهم إجهاد العمل، فإن زيادة الخطر عليهم تزيد 1.6 مرات، أما أولئك الذين يعانون فقط من قلة النوم، فهم أكثر عرضة للخطر 1.8 مرات.

ينصح بممارسة الرياضة والاسترخاء

ولخص كارل هاينز لادويغ في دراسته، أن كل مشكلة من «الثالوث المدمر» للقلب بمثابة «خطر» من تلقاء نفسه، وهناك تناغم بين الأعراض الثلاثة، ما يعني أن كل منهم يزيد من خطر الآخر، وهنا ينصح بضرورة ممارسة النشاط البدني والاسترخاء بكافة أشكاله، وكذلك تناول دواء لخفض ضغط الدم إذا كان ضرورياً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X