فن ومشاهير /أخبار المشاهير

محمد عساف من مهرجان موازين: لا أنافس سوى نفسي وسأعيد عبد الحليم حافظ بروح عصرية جديدة

محمد عساف من مهرجان موازين
محمد عساف من مهرجان موازين
محمد عساف من مهرجان موازين
محمد عساف من مهرجان موازين
محمد عساف من مهرجان موازين
محمد عساف من مهرجان موازين

بعد غياب خمس سنوات عن مشاركته في مهرجان الموازين عام 2014، حيث كان حينها مازال في بداية مشواره، وحاصلاً على لقب محبوب العرب من برنامج أراب أيدول أطلّ مؤخراً الفنان محمد عساف في المهرجان. عودته ومشاركته هذه في مهرجان الموازين في دورته الثامنة عشرة اختلفت فيها المقاييس، إذ عاد وفي جعبته مجموعة من الأغاني الخاصة، عاد وهو فنان ناضج واعٍ لكل خطوة فنية، وللوقوف على المسرح بكثير من الثقة.

الفنان محمد عساف من لحظة وصوله، وهو منهمك في تحضيراته لحفله. أجرى مؤتمراً صحافياً تكلم فيه عن مسيرته وصعوبة الفنان في الحفاظ والاستمرارية خاصة عندما يتحمل مسؤولية فنية ومكانة كبيرة هيأت له المشوار وهو في بداية طريقه. وأعرب عن أنه يفضل أن لا يحصر صوته في لون غنائي واحد، طالما هو قادر على غناء كل الألوان.



أعرب محمد عساف عن نيته في طرح ألبوم يتضمن أعمال الفنان عبد الحليم حافظ بروح عصرية جديدة، بعدما لمس أن هذا الجيل مازال يحب أغاني عبد الحليم. وعن المنافسة الفنية بينه وبين أصوات شباب مثله تخرجوا في برامج فنية كأدهم النابلسي وناصيف زيتون قال: "المنافسة حافز مهم لكل فنان؛ لكي يقدم الأفضل؛ لكن وبكل صراحة أنا أنافس نفسي، وأتمنى التوفيق للجميع والساحة الفنية تتسع لجميع".

دبلوماسية محمد عساف سياسة قد اتبعها من بداية مشواره، حتى أنه قال:" أنا شخصية نادراً ما أُستَفَزُ".

في حفله الغنائي الذي بدأ عند الثانية عشرة على منصة النهضة كان الجمهور يهتف باسمه، ويحملون راية فلسطين. بدأ حفله بأغنيته الجديدة "مكانك خالي"، وهي أغنية باللهجة العراقية بعد ذلك انتقل إلى أغنيات من التراث الشعبي (ع اللوما، الكوفية)، كان يتنقل في أغانيه بين الأغاني الكلاسيكية من ألبومه الأخير (ما وحشناك)، وبين أغنيات يعرف أنها قد تشعل المسرح؛ لكنه حاول قدر الإمكان الْتماسَ مدى حفظ الجمهور لأغانيه الخاصة التي طرحها، وعلى أساس تجاوب الجمهور يتأكد إذا كانت اختياراته الفنية صائبة أو لا، وكان حماس الجمهور يرافقه مع كل أغنية.

وجه محمد عساف تحية للجمهور المغربي والجمهور الفلسطيني الحاضر لحفله قائلاً لهم: أنتم شعب الوفا.

بعد حفله عاد الفنان محمد عساف إلى الفندق، وقد بدا عليه الإرهاق والنعاس خاصة أن فارق التوقيت بين المغرب ودبي قد أثر عليه؛ حيث قال لـ"سيدتي": "حقيقة إني مرهق، أنا في دبي مثل هذا الوقت أكون نائماً خاصة أني سأغادر فجراً"، وتمنى على الصحافيين أن يختصروا معه اللقاءات.

مع كل إرهاقه، خصص لبعض الصحافة لقاءات جانبية سريعة دون أي تأفف منه أو تذمر.

لم يحصل بين محمد عساف وإليسا أي لقاء، علماً أن مؤتمرهما الصحافي كان متزامناً بفارق وقت قصير؛ حيث وصلت إليسا بعد خروج محمد عساف بدقائق قليلة جداً.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستقرام سيدتي
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X