أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة جديدة.. "الإجازة" تمنع أمراض القلب

الإجازة تمنع أمراض القلب
الإجازة تخفف من احتمالات الإصابة بمتلازمة الأيض
الإجازة تساعد على التخلص من الضغوط

يحتاج الإنسان بين الحين والآخر إلى "الإجازة" للابتعاد عن الضغوط والروتين اليومي، ولتجديد نشاطه لكي يستعيد قدرته الجسدية والذهنية، وأثبتت الدراسات النفسية جميعها الفوائد العديدة التي تعود على الصحة النفسية بسبب "الإجازة"، دون تطرق أغلبها إلى الفوائد الصحية التي تعود أيضاً على الصحة بسبب "الإجازة"، ولهذا فقد تطرقت دراسة أمريكية حديثة إلى فوائد "الإجازة" وأهميتها للصحة الجسدية.


وفي التفاصيل، فقد توصل علماء في جامعة "سيراكوس" بمدينة نيويورك الأمريكية، إلى أن الإجازة من العمل تعد أمراً ضرورياً "صحياً" للحفاظ على سلامة الجسم والقلب وليس لأغراض الترفيه والترويح عن النفس فقط.


وشدد العلماء على أنه كلما زاد عدد الإجازات التي يقوم بها الشخص كلما خفت احتمالات الإصابة بمتلازمة الأيض.


ويعد اختلال عمل الأيض العامل الأساسي في ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول ما يؤدي لرفع نسبة الإصابة بأمراض القلب والجلطات والسكري، بحسب وكالات.


والأيض هو مجموعة من التفاعلات الكيميائية في خلايا الكائن تحافظ على الحياة، وتعد الأهداف الرئيسية الثلاث للأيض هي تحويل الغذاء "الوقود" إلى طاقة لتشغيل العمليات الخلوية، وإلى وحدات بناء للبروتينات، والدهون، والأحماض النووية، وبعض السكريات، وإزالة الفضلات الأيضية النيتروجينية.


ووجدت الدراسة الجديدة أن نسبة الإصابة بمتلازمة الأيض تقل للربع مع كل يوم إجازة يأخذها الفرد.


وقد أكدت الدراسات والأبحاث التي أجريت سابقاً على الفوائد النفسية التي تعود على الصحة بسبب "الإجازة"، ومنها:


- علاج من المتاعب والعمل الشاق.


- فرصة للاسترخاء بعيداً عن الضغوط طوال اليوم.


- ترتيب أوراق الحياة مع النفس.


- التطلع للمستقبل بشكل أفضل لأن استمرار العمل بدون توقف يحول الشخص إلى ماكينة بدون إبداع أو تطوير.


وقد أثبت العديد من الدراسات العلمية الحديثة وجود علاقة وثيقة بين الضغط العصبي المستمر وإصابة الإنسان بأمراض عقلية مثل "ألزهايمر"، ويشير بعضها إلى أن الذاكرة تتأثر بشدة والخلايا تصاب بالشيخوخة كرد فعل للنهج الخطأ في التعامل مع الضغوط، ولهذا فقد حذر العلماء كثيراً من مخاطر الاستمرار في السير في الحياة دون التوقف لالتقاط الأنفاس وتمضية بعض الوقت في التأمل والاسترخاء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X