لايف ستايل /سياحة وسفر

السياحة في اسبانيا تشمل بامبلونا في الشمال

السياحة في اسبانيا تشمل بامبلونا في الشمال
متحف نافار يستقطب خصوصًا هواة الآثار
ساحة "بلازا ديل كاستيلو"
قلعة "سيوداديلا دي بامبلونا" تستضيف المعارض راهنًا
لقطة في "بارك دي لا تاكونيرا"، المُتنزَّه الذي يُذكِّر بحدائق قصر فرساي الفرنسي
بامبلونا تشتهر بمهرجان الثيران

عند التخطيط إلى السياحة في اسبانيا، قد يغفل كثيرون بامبلونا (بنبلونة) في شمال إسبانيا الشهيرة بمهرجان الثيران، وبحدائقها، وأزقتها الجذَّابة. عاصمة مملكة نافارا تتمتَّع بحكم شبه ذاتي، وهي جديرة بالسفر إليها، عند السياحة في اسبانيا.   


أماكن سياحية


"سيوداديلا دي بامبلونا"

ناريخ قلعة "سيوداديلا دي بامبلونا" يرجع إلى القرن السادس عشر


بُنيت هذه القلعة في القرن السادس عشر، وتحديدًا في عهد الملك فيليب الثاني الذي كلَّف مهندسًا عسكريًّا إيطاليًّا بإعلائها. صُمّمت القلعة بخمسة معاقل للدفاع، مع صمود ثلاثة منها. يسمح مدخلان الوصول إلى البناء الذي شغله سجن للشخصيات السياسيَّة، في القرن الثامن عشر، أمَّا راهنًا فيستضيف البناء العديد من المعارض، وأيضًا حديقة عامَّة جذَّابة.


"بلازا ديل كاستيلو"


تتردَّد صورة هذه الساحة العامَّة الفسيحة في غالبيَّة الصور السياحيَّة المُروِّجة لبامبلونا. وتُمثِّل الساحة قلب المدينة ومركز الحياة الاجتماعيَّة. وحتّى سنة 1844، كانت الساحة مسرحًا لمصارعة الثيران. تصطف البنايات الأنيقة ذات الشرفات على الساحة.


"بارك دي لا تاكونيرا"

"بارك دي لا تاكونيرا" مساحة خضراء جميلة، في بامبلونا


يقع هذا المُتنزَّه حول أسوار "المدينة القديمة"، ويمتدُّ على مساحة تسعين ألف متر مُربَّع، وهو يُذكِّرنا بحدائق قصر فرساي في فرنسا. وهناك، يسعد الزائرون بالمساحات المفتوحة الهادئة المزروعة بالأشجار والأزهار. ومن النقاط البارزة في المتنزَّه، ولا سيَّما للأطفال، حديقة الحيوان الصغيرة التي تأوي البط والبجع والطواويس والغزلان. وثمة مقهى يُمثِّل مكان لقاء بين الفنَّانين والطلاب المحليين.


النشاطات


• مُصارعة الثيران


عامل الجذب الأول في بامبلونا هو مهرجان سان فيرمين، الذي يمتدُّ بين 6 و14 يوليو/ تموز من كلِّ عام. هناك العديد من الفعاليَّات التي تستمرّ طوال المهرجان، بما في ذلك مصارعة الثيران، وعدد من الألعاب الرياضيَّة التقليديَّة، مثل: رفع الأحجار وقطع الأخشاب.


• التعرُّف إلى المنطقة في متحف نافار

نافار تُمثِّل هامًّا من إسبانيا، مع تاريخ طويل ومعقَّد


تُمثِّل نافار جزءًا هامًّا من إسبانيا، خصوصًا أنَّ تاريخها مُتشعِّب؛ يدعو خبراء السياحة مُحبِّي الفنّ والآثار إلى زيارة متحف نافار، في بامبلونا. 
إشارة إلى أنَّ دخول المتحف بالمجَّان كلَّ سبت، من الخامسة حتَّى السابعة مساءً، والأحد من الحادية عشرة صباحًا حتَّى الرابعة عصرًا.


• قضاء ليلة في المدينة القديمة


مدينة بامبلونا القديمة ذات الشوارع المُتعرِّجة والعمارات جديرة بالاستكشاف خلال النهار، بيد أنَّ المنطقة المحيطة بصرح "سان فيرمن" San Fermín تستحق الزيارة خلال الليل، حيث تتعدَّد المطاعم وأماكن السهر فيها، وتأتي الحشود إليها. يقع معظم المطاعم على مسافة قصيرة من بعضها البعض.

شاهدوا أيضاً:تعرفوا إلى مزايا الإقامة المميزة في السعودية

 السفر من السعودية


• تستغرق الرحلة من مطار جدة إلى مطار بامبلونا حوالى 13 ساعة، مع محطة توقف واحدة.

تابعوا أيضًا:

انضمام فندق "ذا ماي فير" إلى مجموعة "راديسون"

السياحة في النرويج خلال الصيف

البوسنة سياحة بين المعالم الطبيعية

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X