سيدتي وطفلك /مولودك

آلام الظهر "المبكرة" عند الأطفال كيف تعالجينها؟

من أسبابه إصابة الطفل بانحناءات في العامود الفقري وتحدب الفقرات ويسمى أيضا تحدب "شيرمان"
إن كان طفلك في عمر4 سنوات ويشكو من آلام الظهر فقد يشير إلى الاشتباه بورم.
من أعراض آلام الظهر ارتفاع درجة الحرارة وخمول مع فقدان الوزن
يجب تشجيع الطفل على الرياضة السليمة وعمل تمارين لتقوية العضلات للحد من هذه الآلام.
من أسبابه عدم الجلوس بالطريقة الصحيحة والجلوس لفترات طويلة على الآيباد.

من غير المعتاد أن يشكو الأطفال من آلام الظهر، لكن نمط الحياة العصرية جعل تلك الآلام تظهر في سن مبكرة أحياناً، وهذا الأمر يدعوا العديد من الأمهات للقلق والخوف على صحة أطفالهن وسلامة نموهم.
وللحديث أكثر عن هذا الموضوع التقت "سيدتي نت" بالاستشارية في طب الأسرة الدكتورة شريفة عبد الله الزهراني، لتخبرنا حول مشكلة آلام الظهر لدى الأطفال وكيفية علاجها.

 

أعراض آلام الظهر عند الأطفال:

1. ضعف في العضلات أو تنميل في الأرجل مع صعوبة المشي.

2. ارتفاع درجة الحرارة وخمول مع فقدان الوزن.

3. زيادة الألم عند النوم بحيث لا يستطيع الطفل النوم بهدوء.

4. قد يشكو الطفل من ألم في الأمعاء أو المثانة.

5. العصبية الزائدة.

6. إذا كان طفلك في عمر4 سنوات ويشكو من آلام الظهر فقد يشير ذلك إلى الاشتباه بورم.

 

أسباب آلام الظهر عند الأطفال:

 

1. ضعف العضلات وإجهادها وخاصة عند أداء التمارين الرياضية بالشكل الخاطئ.

2. إصابة الطفل بانحناءات في العامود الفقري وتحدب الفقرات، ويسمى أيضا تحدب" شيرمان".

3. عدم الجلوس بالطريقة الصحيحة والجلوس لفترات طويلة بدون حركة وخاصة على الآيباد أو اللابتوب سبب في الإصابة بآلام الظهر.

4. أثبتت الدراسات العلمية أن وزن الطفل الزائد قد يُعرضه للإصابة بأخطار آلام الظهر المبكرة، حيث يُمثل وزن الطفل الزائد وزناً مضاعفاً على العمود الفقري والقدمين.

5. قصر عضلات الركبة الخلفية أو ضعف عضلات البطن.

6. الانزلاق الفقاري يحدث عندما تتحرك فقرة إلى الأمام على الفقرة التالية مباشرة.

7. الالتهابات والعدوى الجرثومية تؤدي إلى آلام الظهر، وخاصة عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1 و5 سنوات.

 

علاج آلام الظهر ونصائح للتخفيف منها عند الأطفال:

1. يجب على الأم إذا لاحظت أي مشكلة على طفلها أن تَعرِضه على الطبيب المختص ليقوم بإجراء الفحوصات اللازمة كالفحص الإكلينيكي، حيث يتم فحص الطفل سواءً للعضلات أو الفقرات أو الأعصاب. وكلما بدأ العلاج مبكراً كلما كانت النتائج أفضل.

2. تشجيع الطفل على الرياضة السليمة، وعمل تمارين لتقوية العضلات، وهذا النوع من الألم يستجيب كثيراً للراحة والأدوية المضادة للالتهابات في حال وصفها الطبيب له.

3. من الممكن أن ينصح الطبيب أيضا بعمل برنامج علاج طبيعي لأوتار الركبة وتقوية عضلات البطن.

4. تعليم الأطفال الجلوس بالطريقة الصحيحة والابتعاد عن رفع الأشياء الثقيلة.

5. تعد السباحة رياضة جيدة للظهر، إذ تسمح مقاومة الماء للعضلات بالعمل لأن المياه ستنسي طفلك ثقل جسده وعموده الفقري.

6. الدراجة أيضاً نشاط رياضي يفيد الظهر، لأنها تسمح بإرخاء العمود الفقري إن كانت الوضعية صحيحة.

1tbwn_3_105.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X