أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

مسرحية بيت الدهاليزي:عمق ثقافي وبعد آخر من المسرح التفاعلي

المسرحية تقام في بيت الجمجوم التاريخي
تود نيمز
نواف النصار

تتنوع الفنون عامة، فلكل فنٍ مذاهب ومشارب شتى، وبُعد ينقل تجربتنا الإنسانية إلى مكان يجعلنا فيه أكثر رقياً وإنسانية، وتختلف الأعمال الفنية الإبداعية عن بعضها بعضاً، وذلك بحسب قوة تأثيرها على الإنسان وقدرتها على أن تنقلك إلى عيش التجربة بكليتك، ويبدو أن كل العاملين في وزارة الثقافة والمشرفين على الأعمال الفنية والثقافية في موسم جدة يريدون أن يفتحوا لنا قلوبنا وعقولنا، لنعيش الدهشة الأولى كطفل صغير بدأ يخطو خطواته الأولى.


الدهشة في بيت الدهاليزي

مسرحية بيت الدهاليزي


ستصحبك مسرحية «بيت الدهاليزي»، خلال 45 دقيقة، إلى العام 1919م، وستشعر حينها بأنك غادرت زمنك الحالي ورجعت للوراء، وذلك أثناء تجولك في أرجاء المنزل وعيشك لتفاصيل عائلة الدهاليزي، وسماعك لما يحدث، ورؤيتك لأدق التفاصيل التاريخية الحجازية؛ كـ الديكور، واللباس، وحتى طريقة الكلام، كل شيء تم حبكه بعناية فائقة؛ لتعيش وكأنك في ذاك الزمان.
إذ ستشعر فجأة  خلال تجولك بأنك لست متفرجاً فقط، بل سيتم إرغامك على أن تكون جزءاً من الحدث، وسيظل فكرك منشغلاً طوال الوقت، من يا ترى قتل صالح الدهاليزي؟! من له مصلحة في ذلك؟! وستبدأ بدخول عالم بيت الدهاليزي، وستبدأ بالدفاع عن نفسك وإحضار أدلة وحجج الغياب؛ كي لا تكون أنت المتهم، في إطار شيق ومثير، والكثير من الأحداث الدرامية يتم فيها استدعاء الزوار لعالم المغامرات والخيال، وما يعزز انخراطك في الحدث دون أدنى مقاومة منك، هو حرفية الممثلين، على الرغم من أن جلهم يقوم بتجربته التمثيلية والمسرحية الأولى.

 

طابع محلي ومواهب شابة

الجانب الأكثر إلهاماً في المملكة العربية السعودية هو شعبها، لذلك اعتمدنا على ممثلين محليين، ومعظمهم لم يسبق لهم التمثيل من قبل، وقد قضينا شهرين من التدريبات المكثفة، بهذه الكلمات ابتدأ مخرج المسرحية الأمريكي «تود نيمز» كلامه، ومن ثم وجّه شكره لفريق العمل لكل من المصمم المعماري نواف النصار، وكاتبة المسرحية الدكتورة لمياء باعشن، ومصممة الملابس النسائية أروى عبداللطيف، ومصممة ملابس الجن شفا العطاس، والمكياج السينمائي لخبيرة المكياج آلاء سليمان.
ودعا مصمم العمارة الداخلية «نواف نصار» الجميع لحضور المسرحية والاستمتاع بها، وعن دوره في هذا العمل، قال: لقد كان التحدي يكمن في هذا العمل بأن المسرحية تتوزع على بيت كبير مكوّن من عدة طوابق، فخشبة المسرح في المسرح التفاعلي تختلف عن المسرح العادي، بالإضافة إلى التحدي الأكبر، وهو تعايشي مع عائلة حجازية، كانت تعيش قبل مئة سنة، ما جعلني أخترق الزمن، راسماً متطلبات ذلك من ديكور وتفاصيل موجودة في هذا المكان التاريخي.



المسرح التفاعلي

مسرح تفاعلي يكسر النمط التقليدي في بيت الدهاليزي


يعتمد على مبدأ الارتجال واللعب، ويحاول أن يحافظ على مبدأ متعة المتلقي، ويقلب أسس المسرح التقليدي؛ من أجل فتح حوار مع متلقيه حول موضوع محدد، مما يعني دخول تعديلات جوهرية على مبدأ النص المسرحي، وعلى مبدأ العرض المسرحي ومهمة الممثل وأدائه، و يقام المسرح التفاعلي في كل من أمريكا ولندن ودبي، وتعتبر مسرحية بيت الدهاليزي الأولى من نوعها على مستوى المسرح التفاعلي في العالم من حيث تقديمها في إطار تاريخي، وبيت تاريخي عمره أكثر من مئتي عام، وعلى مساحة كبيرة جداً.


 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X