أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة سخّرت «مرضاً شائعاً» للقضاء على السرطان!

دراسة بريطانية سخرت سلالة فيروس برد في قتل الخلايا السرطانية

الملايين يعيشون كابوس الإصابة بمرض السرطان، وملايين آخرين يعيشون حالة انتظار الموت به جراء صراعهم الشجاع معه منذ سنوات، وللأسف فإن مرض السرطان ليس نوعاً واحداً، بل يتفرع لأنواع عديدة، يباغت الإنسان بصمت ويقتله، ولا يعرف أنه مصاب به إلا عندما تصل حالته إلى مرحلة متأخرة.

ويحاول العلماء منذ سنوات طويلة التركيز على أبحاث جديدة بأمل القضاء عليه نهائياً، وهذه أحدث دراسة تؤكد توصل علماء إلى تسخير مرض شائع للقضاء على «سرطان المثانة» نهائياً.

وجدت دراسة جديدة أن سلالة من فيروس «البرد» تسمى Coxsackievirus يمكنها تدمير الخلايا السرطانية بنجاح. وشملت تجربة جامعة Surrey في إنجلترا 15 مصاباً في المراحل المبكرة من مرض سرطان المثانة، حيث قدم لهم الباحثون محلولاً مركّزا يحتوي على سلالة فيروس Coxsackievirus، الذي يطوق المثانة لمدة ساعة.

وبعد أسبوع، وجد الأطباء أن الفيروس استهدف الخلايا السرطانية بنجاح، وتسبب في موتها. كما كان بمثابة «إنذار»، لتنبيه الجهاز المناعي للجسم لمهاجمة المرض.

وبشكل حاسم، لم يعان أحد من أي آثار جانبية ولم تتأثر الأنسجة السليمة بالفيروس. وأظهرت الدراسة أن أحد المصابين بالسرطان لم يكن له أي أثر للمرض بعد إجراء التجربة.

ومن المقرر إجراء تجارب أكبر على مجموعة من أنواع السرطانات، حسب ما ذكرت صحيفة «ذي صن» البريطانية، وموقع «روسيا اليوم».

وقال كبير الباحثين، البروفيسور هارديف باندا: «إن العلاج يعمل عن طريق «تسخين» الورم وتجنيد جميع الخلايا المناعية في المكان المناسب للهجوم».

ووصف مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة النتائج الأخيرة، التي نُشرت في مجلة أبحاث السرطان السريرية، بأنها «مشجعة».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X