أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

الأردن: القبض على شخص ظهر بفيديو وهو يعتدي على طفلتين

تم القبض عليه بعد ساعات من نشر الفيديو
تعبيرية.jpg
بعد التحقيق والتأكد من تفاصيل الحادثة
اغتصب طفلتين وتم تصويره بالفيديو

مقطع فيديو تم تداوله مؤخراً على عدد من صفحات وسائل التواصل الاجتماعي الأردنية، أثار غضباً واسعاً وحنقاً لدى الأردنيين لشدة بشاعة ما فيه. حيث ظهر خلاله شخص يقوم بالاعتداء «جنسياً» على طفلتين صغيرتين قاصرتين، وكان شخص آخر يصوره وهو يقوم بفعلته البشعة هذه؛ إلا أن الأجهزة الأمنية في المملكة الأردنية، تمكنت من القبض على هذا المعتدي والشخص الذي صور الفيديو بأسرع وقت ممكن، وإيداعهما إلى الجهات القضائية المختصة.

ونقلاً عن صحيفة «الغـــد» الأردنية، فقد تمكنت إدارة حمایة الأسرة من القبض على شخص ظهر في مقطع فيديو مصور تم تداوله على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يقوم بالاعتداء «جنسياً» على طفلتين صغيرتين في مدينة الزرقاء، التي تبعد قرابة الـ 20 كيلومتراً شمال شرق العاصمة عمّان. وذلك بعد ساعات فقط من انتشار الفيديو الذي يُظهر فعلته البشعة.


وخلال بيان رسمي، أوضح عامر السرطاوي، الناطق الإعلامي باسم مدیریة الأمن العام في البلاد، أنه كان قد ورد لـ«إدارة حمایة الأسرة» يوم الإثنين الماضي 15 تموز/يوليو 2019، بلاغ يفيد بانتشار مقطع فيديو مصور يظهر خلاله شخص يقوم بالاعتداء على طفلتين جنسياً، وعلى الفور باشرت كوادر مديرية الأمن العام، التحقیق في المقطع للتأكد من مدى صحته ومكان حدوثه، حيث تمكنت من تحدید ھویة الشخص المعتدي –التي لم يتم الكشف عنها- وهوية الطفلتین الضحيتين اللتین ظھرتا في المقطع المصور.


وأضاف السرطاوي، أنه وخلال ساعات قليلة فقط من التحقيق وجمع المعلومات، تم تحديد مكان حدوث الجريمة في مدينة الزرقاء، وتم على الفور إلقاء القبض على المعتدي بعد تحديد هويته ومكان تواجده في يوم نشر الفيديو نفسه. وخلال التحقيق معه، اعترف الجاني باقترافه لفعلته البشعة وبالاعتداء الجنسي على طفلتين، وتم على الفور تحويله إلى مدعي عام محكمة الجنایات الكبرى، الذي بدوره قرر توقيفه لمدة 15 يوماً في أحد مراكز الإصلاح والتأھیل عن تھمة «ھتك العرض».

كما تمكنت الأجهزة الأمنية الأردنية، من القبض على الشخص الآخر الذي قام بتصوير فيديو الاعتداء الجنسي على الطفلتين القاصرتين، وتم تحويله أيضاً إلى المدعي العام، الذي قرر توقيفه وفقاً لـ«قانون الجرائم الإلكترونية» المعمول به في المملكة الأردنية. وعلى جانب آخر، حذر الناطق الاعلامي لمديرية الأمن العام، جمیع المواطنين من تداول أو نشر أو إعادة مقطع الفیدیو تحت طائلة المساءلة القانونیة ووفقاً لقانون الجرائم الإلكترونیة نفسه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X