أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مصر: إدانة أب زوج ابنته القاصر رغمًا عنها

القاصرات
زواج القاصرات
دبل الزواج

على الرغم من محاربة الدولة لزواج القاصرات وملاحقة الخارجين على القانون وتقديمهم إلى القضاء لمحاكمتهم، فإن هناك بعض الجرائم التي تُرتكب بحق الأطفال، وبخاصة القاصرات، وآخرها قيام أب من محافظة الشرقية بتزويج ابنته وعمرها 11 سنة عرفياً، واستمر زواجها سنة واحدة فقط، وتم تطليقها، وبعدها تزوجت مرة أخرى وأنجبت طفلاً قبل أن تكمل عامها الثالث عشر.

رصدت أجهزة الأمن الواقعة في أثناء تسجيل شهادة المواليد لرضيع الصغير؛ فألقت المباحث القبض على الأب «محمد. أ»، 48 سنة، وبمواجهته اعترف بالواقعة، وادَّعى أنه لم يرتكب جريمة، وأنه قام بتزويج ابنته زواجاً شرعياً، وحقق من خلاله شروط الإشهار، وحاول المتهم التنصل من جريمته بتقديم عدة حجج واهية.

وعقب انتهاء النيابة من تحقيقاتها وسماع أقوال المتهم قررت النيابة حبسه على ذمة التحقيقات بتهمة تزويج القاصرات بعد أن واجهت النيابة المتهم بتحريات المباحث التي أشرف عليها اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، والتي أثبتت أن المتهم أجبر طفلته «فاطمة» على الزواج رغم رفضها، وحرمها من استكمال تعليمها، وزوَّجها لابن أخيه زواجاً عرفياً؛ لأن سنها أقل من السن القانونية؛ حيث يُشترط ألا تقل سن الزواج عن 18 سنة، ولم تستمر تلك الزيجة سوى سنة، وبعدها تزوجت من آخر وأنجبت منه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X