سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

حركة الجنين في الشهر الثامن

حركات الجنين تزداد قوتها وعددها في ساعات الليل المتأخرة
لو كانت المشيمة في الأمام قد تقل الحركة
70% من الحالات يكون الوضع طبيعياً
التوجه لقسم الطوارئ لملاحظة الجنين وعمل التخطيط اللازم والأشعة الصوتية والفحوصات

يبدأ الشهر الثامن للسيدة الحامل من الأسبوع الثاني والثلاثين تقريباً، وهي الفترة التي تبدأ فيها السيدة بالشعور بالتعب الشديد لثقل البطن والحجم المتزايد، بالإضافة إلى بداية الألم أسفل الظهر بسبب بدء ضغط الجنين على الحوض لتهيئة الجسم للولادة، كما أن بعض السيدات أحياناً يعانين من الطلق الكاذب خلال هذه الفترة.
التقت «سيدتي نت» طبيب النساء والولادة والمهتم بالطب الوقائي والتوعية الصحية «د. محمد أحمد إدريس» ليوضح لك حركة الجنين في الشهر الثامن، قائلاً: «من أهم الأمور التي يجب على السيدة الحامل الانتباه لها خلال هذه الفترة هي حركة الجنين، فقلة حركته عن المعتاد في هذه الفترة مؤشر مهم لاضطراب نبض الجنين أو قلة الدم الواصل له واختناقه، وعادة ما تتطور حالات ضعف حركة الجنين إن لم يتم ملاحظتها وعلاجها وقد تصل الحالة إلى فقدانه لا قدر الله.

 

كيف نحسب حركات الجنين؟

يمكن حسابها في المنزل بإحدى الطرق التالية:

  • 10 حركات أو رفسات خلال ساعتين بشرط أن تكون الأم ممددة دون ضوضاء ويدها على بطنهان تعد الحركات.
  • 4 حركات أو رفسات خلال ساعة بشرط أن تكون الأم ممددة دون ضوضاء ويدها على بطنها، تعد الحركات بتركيز.
  • 10 حركات أو رفسات خلال 12 ساعة من اليوم العادي للسيدة في النشاط اليومي، وتعد الحركات.

 

 لماذا تقل حركة الجنين؟

  • في الحمل قد ينام الجنين لـ 40 دقيقة، وتزيد المدة تدريجياً لتصل إلى 100 دقيقة في الشهر التاسع.
  • بسبب كمية السوائل ونقصها حول الجنين.
  • وضعية الأم أو الجنين وحتى مكان المشيمة، فلو كانت المشيمة في الأمام قد تقل الحركة.

  • نشاط الأم اليومي وشعورها بالإرهاق والمؤثرات الخارجية، خاصة وأن حركات الجنين من الأسبوع الثاني والثلاثين وصولاً إلى موعد الولادة تبدأ قوتها بالانخفاض، نظراً لحجم الجنين وتناقص المساحة الحرة حوله والتي يشغلها السائل الأمنيوسي حوله.

  • على السيدة الحامل أن تعلم بأن حركات الجنين تزداد قوتها وعددها في ساعات الليل المتأخرة وتقل في الصباح، ثم تعود في الازدياد تدريجياً خلال ساعات اليوم إلى أن تصل لذروتها في الليل من جديد.

 

في حال شعرت السيدة بنقص في حركة الجنين ماذا تفعل؟

عليها فوراً التوجه لقسم الطوارئ لملاحظة الجنين وعمل التخطيط اللازم، الأشعة الصوتية والفحوصات للاطمئنان على حالة الجنين. أكثر من 70% من الحالات يكون الوضع طبيعياً، وننصح الأم بشرب كمية كبيرة من المياه والسوائل. أما في بعض الحالات يكون الأمر مرضياً ويحتاج إلى التدخل السريع، وفي حال استدعت الحالة وكانت حياة الجنين في خطر، يتم إسعافه من خلال الولادة القيصرية الطارئة.

1tbwn_3_227.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X