أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

انطلاق أعمال البرنامج الموسمي للأضاحي في 130 موقعًا

انطلاق أعمال البرنامج الموسمي للأضاحي في 130 موقعًا

بتوجيه من الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ونائبه الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز انطلقت أعمال البرنامج الموسمي للأضاحي للعام 1440 هـ الذي تشرف عليه وتنفذه أمانة منطقة الرياض.


وأعرب المشرف العام على البرنامج الموسمي للأضاحي والمدير العام للإدارة العامة لصحة البيئة في أمانة منطقة الرياض الدكتور فلاح بن عبدالله الدوسري عن شكره لأمير منطقة الرياض ونائبه على التوجيه بانطلاق أعمال البرنامج ولأمين المنطقة المهندس طارق بن عبدالعزيز الفارس ولوكيل الأمين للخدمات المهندس سليمان بن حمد البطحي على الاهتمام والدعم الذي يجده البرنامج لخدمة سكان العاصمة من مواطنين ومقيمين.


ولفت النظر إلى أن البرنامج الموسمي للأضاحي يشهد كل عام تطورًا وتفاعلًا من السكان.


ونوه إلى مشاركة الإدارات العامة في الأمانة والأجهزة الحكومية والأمنية في أعمال البرنامج والخطة التنظيمية لجميع مواقع الخدمات، مبينًا أن هذا العام تم الإعداد والتجهيز للبرنامج مبكرًا سعيًا لتحقيق أهدافه التي من أبرزها خدمة أكبر شريحة من سكان المدينة بشكل سلس ومريح.


وأفاد أنه تم في البرنامج اعتماد نطاق ومواقع البيع المؤقتة لبيع الأضاحي وكذلك المسالخ المؤقتة والموزعة جغرافيا على بمدينة الرياض، مع التركيز على اختيار المواقع ومراعاة المسافة بين مواقع المسالخ النظامية وكذلك مواقع أسواق بيع الأغنام الدائمة إضافة إلى خدمة أكبر شريحة من السكان بشكل حضاري ومنظم، لضمان صحتهم وسلامتهم.


وأوضح أن بيع الأضاحي سيكون من خلال المواقع الثابتة في أسواق "العزيزية والسعادة والعريجاء"، إضافة لـ 10 مواقع مؤقتة موزعة جغرافيا على أنحاء متفرقة من مدينة الرياض بهدف التسهيل على المستفيدين الراغبين في شراء الأضاحي بالقرب من مقار سكناهم، مع وضع لوحات إرشادية لتسهيل الوصول إلى نقاط البيع ومواقع الاستلام والتسليم خلال الأيام من 5-13 من شهر ذي الحجة.


وأشار إلى أن ما يخص الذبح فقد تم تحديد 7 مسالخ نظامية هي "مسلخ الرياض الآلي، ومسلخ العزيزية، ومسلخ حي السعادة، ومسلخ غرب الرياض، ومسلخ شمال الرياض، ومسلخ المونسية، ومسلخ المروة إضافة إلى ستة مسالخ متنقلة تم توزيعها على أنحاء المدينة وتحديدا بجانب بعض المواقع المؤقتة لبيع الأضاحي.


وأكد الدكتور الدوسري أنه سيتم تجهيز المواقع المخصصة لبيع الأضاحي وتجهيزها بالقوى البشرية والآليات اللازمة وتوفير الرقابة لتحقيق المزيد من التنظيم وسلاسة الوصول إلى جميع المواقع خلال فترة السماح بالبيع وكذلك أيام العيد فيما يخص المسالخ النظامية والمتنقلة وذلك لمتابعة تنفيذ الخطة التشغيلية للأمانة في مواقع البيع والمسالخ التي تم تحديدها، مشيرا إلى أن من ضمن الخدمات التي تم اعتمادها في البرنامج السماح للمطابخ الأهلية بمدينة الرياض والتي تنطبق عليها الشروط للسماح لها بالذبح للأيام الثلاثة الأولى من العيد، حيث يزيد عددها عن 300 مطبخ والهدف من ذلك التسهيل على الراغبين في الذبح بالقرب من مقار سكناهم، وفي هذا الخصوص سيتم منح تصاريح للمطابخ التي تم الموافقة عليها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X