أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عاش قبل 19 مليون عام.. العثور على بقايا أضخم ببغاء في نيوزيلندا

صورة تمثيلية عن حجم الببغاء مقارنة مع عصفور
تعبيرية

لا يملّ علماء الآثار من البحث اليومي عن أقدم حالات لأشكال الحيوانات أو الطيور، وببلدة «سان باثانز» التابعة لأوتاغو الوسطى في نيوزيلندا، اكتشف علماء الآثار أن مستحاثة الببغاء التي عثروا عليها خلال أعمال الحفر في منطقة أوتاغو الوسطى، تعود إلى نوع يتجاوز حجمه ضعفي ببغاء «كاكابو» المعروف بأنه الأكبر والأثقل في العالم.

وبحسب تقرير في «راديو نيوزيلندا»، فإن العلماء استخرجوا مستحاثة «أكبر ببغاء في العالم» خلال أعمال الحفر في بلدة «سان باثانز» التابعة لأوتاغو الوسطى، بحسب ما جاء في موقع «عربي بوست».
ويتوقع بأن الببغاء العملاق الذي سُمي بـ «هرقل» ليعكس حجمه الأسطوري وقوته، يصل طوله إلى نحو متر واحد ووزنه الى 7 كيلوغرامات.

ويشير العلماء إلى أن مقاييس «هرقل» تظهر أن حجمه يتجاوز ضعفَي حجم ببغاء «كاكابو» الذي يعرف بأنه الأكثر والأثقل في العالم وبعدم قدرته على الطيران.

الأستاذ في جامعة «فليندرز» الأسترالية تريفور وورث، قال في تصريحات صحفية، إن المستحاثات التي تعود إلى 19 مليون عام تقريباً بالمنطقة المذكورة تشكل أهمية كبيرة.

وأشار إلى أن أعمال الحفر مستمرة منذ نحو 20 عاماً، وأنهم يكتشفون في كل عام نوعاً جديداً من الطيور والحيوانات الأخرى.

وبيّن أن «هرقل» يعدّ من الطيور الأكثر روعة التي عثروا عليها، ورغم ذلك مازال هنا المزيد من الأنواع التي تنتظر الاكتشاف.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X