أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الأمير فيليب يجبر كنته السابقة سارة فيرغسون على مغادرة قصر بالمورال.. فما هو السبب؟

الأمير فيليب أجبر بحضوره المبكر لبالمورال سارة إلى المغادرة
سارة فيرغسون تدعم طليقها الأمير أندرو في فضيحة صديقه أيبستاين.
بطلاقها من الأمير أندرو ساءت علاقتها بحماها السابق الأمير فيليب.
غادر الأمير مع طليقته سارة قصر بالمورال إلى إجازة أخرى في إسبانيا.

كل عام يمضي معظم أفراد العائلة الملكية البريطانية عطلتهم السنوية الرئيسة مع الملكة إليزابيث الثانية وزوجها دوق أدنبرة الأمير فيليب بدعوة خاصة ومباشرة منها، ويمضون عطلتهم في أحاديث خاصة ورحلات صيد للدجاج البري والغزلان، ولأول مرة ستمضي دوقة ساسكس الأمريكية ميغان ماركل برفقة زوجها الأمير هاري إجازة خاصة في قصر بالمورال المفضل لدى الملكة لإجازتها السنوية التي تكون بالنسبة لها بمثابة استراحة محارب،ويحيط قصر بالمورال حوالي 50 ألف فدان "دونم" من الأراضي الخضراء الشاسعة والحدائق المزينة بأجمل وأندر الورود.


ويعد قصر بالمورال الأسكتلندي هو المنتجع الملكي المفضل للملكة وأسرتها الحصري لهم فقط.


دوقة يورك فيرغسون تجبر على مغادرة بالمورال


وحدث الأخبار حول عطلة أفراد الأسرة الملكية فيه ،هو اضطرار دوقة يورك، سارة فيرغسون، إلى مغادرة قصر و منتجع بالمورال في أسكتلندا سريعاً، بعد ظهور الأمير فيليب، زوج الملكة فيه من أجل قضاء عطلته الصيفية .


الأمير فيليب يرفض التواجد مع سارة فيرغسون


ولطالما رفض الأمير فيليب البقاء تحت سقف واحد مع سارة فيرغسون، بعد طلاقها من ابنه الأمير أندرو عام 1996. ويقال إنه اتهمها بأنها عملت على إهانة الملكة علانية، وكذلك العائلة الملكية ،وفقا لموقع "ديلي أكسبريس" ،و"الإمارات اليوم".


وكان البعض يأمل أن يكون ظهورهما معاً في حفل ابنة سارة، وحفيدة الأمير فيليب، العام الماضي، إشارة إلى تحسن العلاقة بينهما، ولكن مصادر في منتجع بالمورال قالت إن الدوقة اضطرت للمغادرة فوراً إلى لندن، الأمر الذي أثار تكهنات ضمن العائلة الملكية عن سبب هذه العودة السريعة. وكانت الملكة اليزابيث الثانية قد سمحت لدوقة يورك بالانضمام إلى تجمع العائلة الملكية في عطلتها التي تقضيها في منتجع بالمورال منذ ست سنوات تقريباً .


ولكنّ مصدراً من داخل القصر الملكي قال إن الدوقة اعتادت المغادرة في اليوم الذي يسبق وصول زوج الملكة، الأمير فيليب. وأضاف المصدر أن الأمير وصل هذه المرة أبكر من المعهود بأيام عدة، وهو أمر غريب حقاً، لهذا غادرت الدوقة فيرغسون. وكان من المتوقع أن تمضي نحو أسبوع مع الأمير أندرو وابنتيهما، الأميرة بياتريس والأميرة يفغيني، في المنتجع .


سارة فيرغسون تدعم طليقها الأمير أندرو


وأبدت دوقة يورك سارة فيرغسون دعمها لطليقها الأمير أندرو في فضيحة متاجرة صديقه السابق الملياردير الأمريكي جيفري إيبستاين بالقاصرات،وانتحاره في سجنه الأمريكي،حيث ذكر اسمه بملف التحقيق،وأنه كان أحد أصدقائه،ونفى الأمير أندرو أي علاقة له غير شرعية بإحدى قاصرات الملياردير،بعد ادعاء إحداهن فيرجينيا روبرتس بذلك.وبعد عودة الدفء إلى علاقة دوقة يورك سارة فيرغسون بطليقها ووالد أبنائها الأمير أندرو،غادرا معا قصر "بالمورال" على متن طائرة خاصة إلى منتجع إسباني،حسب صحيفة "ميرور" البريطانية.


وبعد طلاقها من الأمير أندرو "59 عاما"، قامت فيرغسون بالعديد من الاستثمارات الفاشلة، ما جعلها على شفا الإفلاس في عام 2010. وفي أبريل 2009 حضرت فيرغسون حفل زفاف الأمير وليام وكيت ميدلتون، حيث أصبحت بعد ذلك مرحباً بها في القصر الملكي، وقد حضرت حفل زفاف الأمير هاري .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X