أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الأمير ويليام يحارب العنصرية في كرة القدم ويطالب بإيقافها

الأمير ويليام بأحد الملاعب الخضراء
تعرض روميلو لوكاكو لإساءات عنصرية من المدرجات وعبر مواقع التواصل
الأمير ويليام يعتبر كرة القدم مهمة لدوام الصحة الجسدية والعقلية
الأمير ويليام خلال زيارته لنادي هيندون لكرة القدم
يحب الأمير ويليام لعب كرة القدم ومشاهدة مباريات الدوري الإنجليزي

زادت في الآونة الأخيرة ظاهرة العنصرية ضد اللاعبين السمر والعرب في بريطانيا وأوروبا، حتى وصفها البعض بالظاهرة المقيتة غير اللائقة والمتعارضة مع الروح الرياضية للعبة الكرة الساحرة المستديرة.


ويعاني العديد من اللاعبين القادمين إلى أوروبا والمقيمين فيها من هجمات عنصرية مسيئة في مواقع التواصل الاجتماعي، وملاعب كرة القدم، من بعض المشجعين المتعصبين والعنصريين.

وبعد صمت طويل من قبل شخصيات هامة، كان أول المتحركين ضد العنصرية في كرة القدم الأمير البريطاني ودوق كامبريدج ويليام.

فقال الأمير ويليام دوق كامبريدج إنه «سئم» من العنصرية في كرة القدم، مشيراً إلى أن الأحداث الأخيرة أعطت انطباعاً بأن الأمور في هذه القضية تتأخر ولا تتقدم.

وخلال زيارة له إلى نادي هيندون لكرة القدم في شمال لندن، قال الأمير ويليام إن الإساءات العنصرية الأخيرة التي وُجهت ضد تامي أبراهام لاعب نادي تشيلسي، وروميلو لوكاكو لاعب مانشستر يونايتد، المنتقل حديثاً لإنتر ميلان الإيطالي، كانت «أفعال شائنة»، وفقاً لصحيفة «الغارديان» البريطانية، و«الشرق الأوسط» اللندنية.

والتقى الأمير ويليام الذي يشغل منصب رئيس اتحاد كرة القدم الإنجليزي، خلال زيارة يوم (الجمعة)، الموظفين والمدربين والمشجعين في النادي لمعرفة آخر أنشطة التوعية في مجال الصحة العقلية.

وخلال محادثة مع المدربين أبرز ويليام كيف يمكن أن تكون إساءة المعاملة مشكلة صعبة تواجه اللاعبين، مؤكداً أن هناك حاجة إلى مناقشة ومعالجة قضية العنصرية.

وقال دوق كامبريدج الأمير ويليام: «يتحدث الناس الآن –قليلاً– عن قضايا الصحة العقلية، ولكني أتصور أن الحديث عن العنصرية لا يزال موضوعاً مهماً وصعباً للغاية، لاسيما عندما يحدث بطريقة عامة في مباريات الدوري الممتاز أو في دوري أبطال أوروبا... يتعين علينا القيام بشيء حيال ذلك... لقد مللت من ذلك.

وعلى الرغم من الجهود المبذولة للسيطرة على العنصرية فإن الأمير ويليام يرى أن حوادث الهتافات العنصرية التي شهدتها الملاعب الأوروبية مؤخراً تجعل الأمر يبدو كأنه «عودة لنقطة البداية».

وتعرض المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو لصيحات عنصرية مؤخراً من مشجعين، خلال مباراة فريقه إنتر ميلان ضد كالياري في المرحلة الثانية من الدوري الإيطالي، كما تعرض المهاجم الإنجليزي تامي أبراهام لإساءات عنصرية عقب خسارة فريقه تشيلسي لقب كأس السوبر الأوروبية أغسطس (آب) الماضي، أمام نظيره ليفربول.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X