أسرة ومجتمع /شباب وبنات

«صبغتِ أشقر ونسيتينا!».. وصف مازال مستمراً في المجتمع!

صبغت أشقر ونسيتنا!_ .. وصف مازال مستمراً في مجتمعنا السعودي
الصداقة القوية لا تغيرها الأولويات
اختلاف أولويات
أخجل من التواصل مع مَن تصبغ أشقر

الشعر الأشقر عُرِف لدى الفتيات في المجتمع السعودي أنه دلالة على الارتباط وتغير الفتاة على صديقاتها، وهو مجرد لون لا يختلف عن باقي ألوان الشعر، حتى أن المقولة «طبعاً صبغت أشقر ونسيتينا» أصبحت متداولة بين الفتيات بشكل ملحوظ.
«سيّدتي» التقت بمجموعة من الفتيات والشباب المتزوجين والعزاب وطرحت عليهم بعض الأسئلة حول «الشعر الأشقر»، وما هو سبب تغير الفتاة لشقراء عند الارتباط وبُعدها عن صديقاتها؟ وكانت إجاباتهن على النحو الآتي:


تزوجنا في العام نفسه

07ec7fdca4a7f882f2c8e3c9468bc0e2e2234b79.jpg


البداية مع مهندسة الديكور خلود خالد التي تبلغ من العمر ٢٥ عاماً، تقول: «لم أتغير على صديقاتي ولم يتغيروا علي، ما زالت صداقتنا كما هي وبتواصل دائم مستمر، ربما لأن جميع صديقاتي تزوجن بنفس الفترة التي تزوجت بها، فأصبح لدينا جميعنا نفس الاهتمامات والظروف، وكان عاملاً مساعداً على استمرار صداقتنا».
وحول صبغ الشعر باللون الأشقر عند الارتباط أو الزواج قالت مستنكرة وضاحكة: «في الواقع أنه قبل 4 أعوام تقريباً عند قرب زواجي صبغت شعري بلون أشقر ولا أعلم لماذا هذا اللون تحديداً!».


أخجل من التواصل مع من تصبغ أشقر

5800441-2111306298.jpg


وبنفس السياق تقول أمل أحمد ٢٥ عاماً «لا أعلم من الذي يتغير نحن الصديقات أم الفتاة التي تتزوج، فأنا شخصياً أشعر بالخجل من التواصل مع صديقاتي المتزوجات، لأني أعلم أن الاهتمامات والمسؤوليات اختلفت، ففي السابق كانت مسؤولة فقط عن نفسها أما الآن لا، فلا أستطيع الحكم مَن فعلياً الذي تغير».
وأضافت: «في الحقيقة جميع الفتيات من حولي وحتى وقتنا هذا عند زواجهن يصبغن اللون الأشقر، وعند سؤالي لهن أجد الإجابة تغيير لوك».


اختلاف أولويات

images_9_9.jpeg


وفي السياق نفسه يفيدنا المهندس ناصر المطيري البالغ من العمر ٢٧ عاماً، أن التغيير ليس مقتصراً فقط على الفتيات «بل حتى لدينا نحن الشباب، ولا أحب أن أسمية تغييراً بل اختلاف أولويات، وسبب ضيق الوقت، فبعد زواج الشاب لا يستطيع المكوث في الاستراحة معنا، لأنه بنظره وقت الفراغ بعد الدوام الأولوية أن يقضيه مع زوجته وأبنائه، ولا شك أني غداً إن تزوجت سأصبح مثلهم فليس هناك أمر يستوجب الزعل».
كما أكد أنه لا يهتم كثيراً للون الشعر، «ولا أفضل منظر الصبغات على الشعر».


الصداقة القوية لا تُغيرها الأولويات

bethgordon-1280x640.jpg


ويخبرنا محمد عبدالله البالغ من العمر ٢٣ عاماً موظف بالخطوط: «لم ألاحظ الفرق ربما لأن أصدقائي لم يتزوجوا بعد، ولكن أرى أقربائي وأصدقاء والدي ما زالوا متمسكين بصداقتهم، واجتماعاتهم بعيداً عن العمل، فبرأيي من يحرص على صداقتك سيبقى مهتماً بوجودك سيستمر معك وبصداقتك واللقاءات والمكالمات، وهنا تبين قوة الصداقة وحقيقتها».
وأضاف: «أفضل عند زواجي أن تصبغ زوجتي اللون الأشقر، ربما لأن الشقار رمز للمرأة الجميلة واعتدنا على سماع الوصف بيضاء شقراء.


الفتاة المتزوجة في ارتباك

5810106-1271346193.jpg


ومن جهة أخرى تفسر لنا الاختصاصية الاجتماعية والمستشارة الأسرية عالية الشمراني، سبب تغير الفتاة على صديقتها وتقول: «تنشغل الفتاة باكتشاف شخصية زوجها وما هي صفاته حتى لا تشعر وكأنه شخص غريب، بالإضافة إلى الرغبة في العيشة الوردية الخالية من الفجوات والمشاكل، وفي الحقيقة هي لا تتغير ولكن الأولويات تختلف، وفي المقابل الصديقات ينظرن لهذا استغناء وتخلي، كما أنها بعد الزواج ترغب في الجلوس والتحدث مع من له نفس الظروف ونظم وأسس المنزل».
وأضافت: «هناك فتيات بعد ترتيب الأولويات وتعودهن على روتين الحياة الزوجية يعودن لصديقاتهن، وعادة يكون بعد السنة الأولى للزواج».


الأشقر وصف للجمال

blonde.jpg


تقول خبيرة الشعر ومدونة الموضة سامية خماش: «لا يمكننا إنكار المزحة المتداولة حتى وقتنا هذا عن الزواج والشعر الأشقر، ولكن الفتيات أصبحن أكثر وعياً من السابق حيال هذا اللون، ويتجنبن اتباع أي موضة قديمة في ليلة الزفاف. وبوجهة نظري فإن الفتيات في السابق توجهن للون الأشقر لأنه كان رمزاً للجمال، بالإضافة إلى أن بعض الأسر في السابق كانت ترفض أن تقوم ابنتهم بصبغ شعرها وتغيير لونه وشكلها قبل الزواج إذا تزوجتي، لذا فهي تلجأ لهذا اللون والتغيير الملحوظ عند ارتباطها».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X