أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ياباني بذاكرة حديدية يحفظ بيانات 1300 بطاقة ائتمانية ويسرق أموالها

لا يستغرق الأمر معه سوى بضع ثوانٍ
المحتال الياباني يوسوكي تانيغوتشي
سرق بيانات 1300 زبون
يحفظ جميع بيانات البطاقة خلال ثوانٍ
تعبيرية

إن كنتم تعتقدون بأن أفكار الاحتيال العبقرية التي نراها في أفلام السينما، مجرد أمور خيالية لا تحدث إلا في رأس المخرج أو المؤلف، فأعيدوا التفكير بهذا الأمر كثيراً. إذ أن شاباً يابانياً يعمل موظفاً بأحد المتاجر في مركز تسوق، فعل ما لا يخطر على بال حتى السينمائيين، وذلك بعد أن استعان بذاكرته الحديدية جداً، لحفظ المعلومات الائتمانية لما يزيد عن الألف عميل في أجزاء من الثانية، ليستخدمها فيما بعد لشراء ما يريد من أشياء عبر الإنترنت.

ووفقاً لما نقلته العديد من وسائل الإعلام المختلفة عن موقع أوديتي سنترال، أن الشاب الياباني، يوسوكي تانيغوتشي، البالغ من العمر 34 عاماً، والذي يعمل موظفاً في أحد المتاجر بمركز تسوق في مدينة كوتو بالعاصمة طوكيو. يمتلك ذاكرة حديدية للغاية، تجعله قادراً على أن يحفظ أي بيانات أو معلومات بثوانٍ قليلة ولأول مرة، وهو الأمر الذي استخدمه بسرقة بيانات البطاقات الائتمانية لمئات عملاء وزبائن المتجر.

وأضاف الموقع، أنه وخلال الثواني المعدودة التي يستغرقها العميل في الدفع، يكون يوسوكي قد تمكن من حفظ رقم البطاقة المكون من 16 خانة، واسم حامل البطاقة وتاريخ انتهاء صلاحيتها بالإضافة إلى رمز الحماية. وهذه الثواني القليلة كافية للشاب الياباني ليتذكر جميع هذه المعلومات وتدوينها في وقت لاحق، بقصد استخدامها للتسوق عبر الإنترنت وشراء ما يريد من حاجيات وأشياء.

وخلال الأيام القليلة الماضية، تمكنت الشرطة اليابانية من اكتشاف أمر يوسوكي، وعلى الفور داهمت منزله وقامت بإلقاء القبض عليه، وعند تفتيش المكان، عثر رجال الشرطة على دفتر عليه بيانات بطاقات إئتمانية لما يزيد عن الـ1300 شخص من عملاء المتجر الذي يعمل فيه. وبعد التحقيق معه، اعترف بأنه كان يسرق البيانات ويستخدمها لشراء ما يريد من أجهزة ومنتجات كان يبيعها لاحقاً بأسعار أعلى. كما أنه كان يشتري خلالها الطعام ويدفع إيجار منزله.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X