أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تكريم السعودية رها محرق لتسلقها أعلى 6 قمم في العالم

وسط حضور متميز من المهتمين بالرياضة والداعمين لها من الجنسين، وبرعاية كريمة من الأمير نواف بن فيصل بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب، ورئيس اللجنة الأولمبية تم تكريم أول فتاة سعودية اعتلت قمة إيفرست في بداية العام الحالي 2013، لتسجل رها محرق اسمها في صفحات التاريخ كأول شابة سعودية وعربية اعتلت أعلى ست قمم في ست قارات، وتطمح إلى اعتلاء أعلى قمة في القارة السابعة.
استهل والد رها السيد حسن محرق كلمته بالشكر والعرفان لولاة الأمر على رأسهم خادم الحرمين الشريفين لما أتاحوه للمرأة السعودية من فرص، مضيفاً أنّ التكريم ليس بمستغرب لمن قدم إنجازًا للوطن، وأنّ هدف ابنته الأساسي من اعتلائها القمم هو أن تثبت أنّ الإنسان إن عزم على أمر يمكن من تحقيقه.

ونسبت محرق في كلمتها التي ألقتها أمام الحضور إنجازها إلى عائلتها التي قدمت لها الدعم الكبير والثقة بقدراتها حتى مكنتها من تقديم هذا الإنجاز ليكتب باسم البلد الغالي على نفوس الجميع.
وأضافت رها أنّ هذا الإنجاز كان محاطاً بالمخاطر ومليئاً بالمغامرات الخطرة من تعرض للبرودة العالية، والانقطاع فترات طويلة من أجل التدريب، لكن عزيمتها كانت أقوى من كل شيء من أجل تحقيق الهدف.
وتضيف أنّ تسلق قمم الجبال هواية شخصية، ولكن ما تطمح إليه هو أن تستطيع تغيير وجهة نظر العالم نحو المرأة العربية بشكل عام والسعودية بشكل خاص، وأن تتمكن من إقناع المرأة العربية بأنها قادرة على فعل أي شيء طالما أنه لا يتعارض مع الشريعة الإسلامية وقيمنا السمحاء.
والدة رها السيدة ياسمين الطوخي عبّرت لنا عن فرحتها وفخرها بابنتها بكلمات تخللتها عبارات الثقة الكبيرة، وإعطاء الحرية التي تتناسب ووضع رها، خصوصاً وأنهم منحوها فرصة السفر مع فريقها احتراماً وتقديراً لما يتطلبه التدريب والإنجاز، وعن نظرة المجتمع وما تعرضوا له من نقد أكدت أنهم لم تقابلهم مضايقات، وأنّ المرأة بداية كانت تواجه صعوبات عند السفر والدراسة، ثم اعتاد المجتمع على ذلك، وأنّ كل شيء في أوله تعترضه بعض الصعوبات ولكنهم تجاوزوا كل شيء.
جاء التكريم من قبل الرئاسة العامة لرعاية الشباب السعودية، تقديراً لما أضافته رها للرياضة السعودية، وبوصفه إنجاز رياضي سعودي، هذا ما تضمنته كلمة رئيس اتحاد الرياضة للجميع سلمان سعيدان.
الجدير بالذكر أنّ رها تسلقت أعلى قمة في قارة إفريقيا (كلمنجارو بتنزانيا) التي يبلغ ارتفاعها 5895 متراً كنوع من التحدي والعزيمة والإرادة، وتسلقت جبل ألبروسبروسيا، 5642 متراً، في شهر أغسطس 2012، تلاه جبل أنتاركتكا في القطب المتجمد الجنوبي، وجبل فيسنماسف في شهر يناير 2013، ثم اعتلت أعلى قمة جبل أمريكا الجنوبية (الأرجنتين جبل أكونكاجوا) وارتفاعه 6960 متراً في شهر فبراير 2013".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X