أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

أفضل الأفلام عن التعليم.. روائع سينمائية لا تُنسى

فيلم دينجيريس مايند
فيلم ستاند أند ديليفري
فيلم كُتّاب الحرية
إرين غرويل الحقيقية وطلابها
فيلم الانفصال
فيلم ديد بويتس سوسايتي

الأمر يتعدى كونه مجرد الاستيقاظ باكراً والذهاب إلى المدرسة، الأمر يتعلق بالمستقبل والمعرفة والبلاد، يتعدى كياناتنا الشخصية ليصل إلى محاولات يومية لفهم الحياة. ولذلك لطالما كان التعليم هاجساً للكثير من صُنّاع السينما، الذين قدموا تفاصيل عشناها جميعنا، ولكن من عين ثالثة، فنية واجتماعية وحياتية، وبحسب موقع «نون بوست»، هذه هي أفضل الأفلام عن التعليم.

أفضل الأفلام عن التعليم

أفضل الأفلام عن التعليم


فيلم ستاند أند ديليفري

Stand and Deliver، أُنتج بالعام 1988، وهو مستوحى من قصة حقيقية بطلها الأستاذ الأمريكي «خايمي إسكالانتي» الذي تجاوز تحديات عديدة وهائلة كمعلم في مدرسة ثانوية تقع في منطقة فقيرة، تعتبر من بين الأقل حظاً ويُشكل الأمريكيون من أصول لاتينية النسبة الأكبر من سكانها، فكان عليه أن يواجه فقر الطلاب ومستواهم الدراسي السيء والتجهيزات الضعيفة في المدرسة والمناهج، ويبعد طلابه عن عالم الجريمة والشارع الذي يهدد مستقبلهم، لينجح في النهاية بأن يجعلهم يحبون الدراسة ويفكرون بالمستقبل بشكل مختلف. الفيلم من إخراج «رامون مينينديز»، وبطولة «إدوارد جيمس أولموس» الذي ترشح لأوسكار أفضل ممثل عن تجسيده شخصية «خايمي إسكالانتي».

فيلم فريدام رايترز

الأفلام المقتبسة عن قصص حقيقية كثيرة جداً، ولكن فيلم «كُتّاب الحرية» Freedom Writers الذي أُنتج بالعام 2007 وأخرجه «ريتشارد لاجرافينيز»، يعتبر حالة خاصة، وذلك لأنه أُخذ عن كتاب «يوميات كُتّاب الحرية» الذي ألفته بطلة القصة الحقيقية «إرين غرويل» هي وطلابها. يحكي الفيلم قصة المعلمة البديلة »إرين غرويل»،أدت شخصيتها «هيلاري سوانك»التي وجدت نفسها في فصل دراسي من أجناس وأعراق مختلفة، حياتهم كانت مليئة بالعنف والظروف الصعبة. وهنا تبدأ باستخدام أساليبها غير التقليدية لتغيير ظروفهم وطريقة تفكيرهم، لتطلب منهم كتابة تجاربهم المؤلمة ليتم نشرها في كتاب واحد فيما بعد.

فيلم دينجيريس مايند

دينجرس مايند

ربما يكون فيلم «دينجيريس مايند» Dangerous Mind، أو عقول خطيرة الذي أدت بطولته النجمة الأمريكية «ميشيل فايفير»، واحداً من أشهر الأفلام في هذا التصنيف. حيث تدور أحداث العمل الذي أنتج بالعام 1995، حول معلمة تدعى «لوان جونسون»، تبدأ تدريس فصل في إحدى مدارس الأحياء الفقيرة، يضم طلاباً من جنسيات وأعراق مختلفة، معظمهم متورط مع عصابات المخدرات. وهنا تبدأ «جونسون» بأساليب مبتكرة وغير تقليدية لتجعلهم يحبون الدراسة. وعلى الرغم من كل الصعوبات الكبيرة، إلا أنها تنجح في ذلك، حتى تسمع خبر مقتل أحد طلابها على يد عصابة خطيرة، فتقرر ترك العمل بالمدرسة، إلا أن بقية الطلاب يرفضون الأمر ويطلبون منها الاستمرار.

فيلم ديد بويتس سوسايتي

فيلم «ديد بويتس سوسايتي» Dead Poets Society، أو مجتمع الشعراء الميتين. عمل سينمائي من إنتاج العام 1989، من بطولة النجم الراحل «روبن ويليامز»، وإخراج «بيتر وير». يحكي قصة مدرسة ظلت محافظة ومتزمتة بشأن قواعدها الصارمة، حتى يصل الأستاذ «جون كيتنغ» - «روبن ويليامز»- ليقلب الأمور رأساً على عقب، فيجعلهم يحبون دراسة الشِعر والأدب من خلال فكرة غريبة، وهي أن يقوموا بإنشاء مجتمع سرّي بعيد عن ضجر الفصول الدراسية، فيتمكنوا من تذوق الشعر والأدب بشكله الحقيقي. وتظل الأمور على ما يرام حتى ينتحر أحد التلاميذ، لأن عائلته رفضت أن يدرس ويحترف التمثيل والمسرح. وهنا تعمل الإدارة على طرد «جون كيتنغ»، إلا أن الطلاب يرفضون ذلك مطالبين ببقائه.

فيلم الانفصال

عندما يظهر النجم الأمريكي «أدريان برودي» بعمل سينمائي جديد، فبكل تأكيد علينا الانتباه جيداً لما سيقدمه هذا النجم الحائز على أوسكار أفضل ممثل. وعندما يتعلق الأمر بشخصية معقدة كتلك التي قدمها في فيلم "ديتاتشمينت" Detachment، أو الانفصال، الذي أُنتج عام 2011 وأخرجه «توني كاي»، فبكل تأكيد سيكون الأمر شيّقاً جداً لمشاهدته. وفي هذا العمل، يلعب «برودي» شخصية المدرس «هنري بارثيس»، الذي جعلته طفولته الصعبة والمؤلمة يعيش العديد من المشاكل النفسية.
عند بدء عمله كمعلم بديل في تلك المدرسة، يلاحظ طلابه أنه شخص لا مبالٍ، دائم الحزن والعُزلة، إلا أن «هنري» يحاول العثور على أي اتصال عاطفي بينه وبين الطلاب للخروج مما يعيشه، في محاولة منه لإيجاد الجمال في العالم. وخلال ذلك تُطرح عدة مشاكل في المدرسة من بينها التنمر، حيث يحاول مساعدة طالبة تعاني من سخرية زملائها بسبب وزنها الزائد، ما يدفعها إلى الانتحار.

فريدم رايترز


 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X