أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

القصة الكاملة لمصطفى أبو تورتة الذي أصبح حديث جميع وسائل التواصل

صورة مصطفى أبو تورته حسب ما تداوله البعض
تعبيرية
الشاب الذي ادعى أنه مصطفى أبو تورتة
صورة متداولة على أنها لمصطفى وخطيبته

حادثة انتشرت كالنار بالهشيم على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، حملت مئات التعليقات وصور التندر والسخرية باليومين الماضيين، وهي حكاية شاب مصري أطلق عليه نشطاء هذه المواقع اسم مصطفى أبو تورتة، الذي أشيع عنه بأنه هرب من خطيبته ليلة الخطوبة، وأخذ معه التورتة عند خروجه من القاعة، وكانت حُجة الشاب وعائلته بأن «خاله عيّان»، أي بأن خاله مريض وعليهم الذهاب لزيارته.
ووفقاً لروسيا اليوم، فقد بدأت الحكاية التي حملت معها سلسلة لم تنتهِ من السخرية، عندما نشرت الفتاة على صفحتها الشخصية حكايتها مع خطيبها الذي يدعى مصطفى، وكيف أنه هرب من قاعة الفرح ليلة الخطوبة هو وعائلته، مبررين الأمر بأن خاله مريض. وما زاد من موجة التندر الادعاء بأنه حمل التورتة معه عند خروجه.
مصطفى تورتة يظهر ويوضح ما حدث..
بعد أن ملأت حكايته مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، ظهر مؤخراً عبر مقطع فيديو مصور شاب يدعي بأنه مصطفى أبو تورتة المذكور بحكاية الفتاة، محاولاً الدفاع عن نفسه بعد ما حدث. وقدم أعذاراً اعتبرها الكثيرون بأنها أقبح مما فعله ليلتها، ووصفوها بأنها أعذار هاوية ومضحكة.
https://www. youtube. com/watch?v=8GuI1zTxM7A
وقال الشاب في الفيديو، أنه لم يهرب من الخطوبة كما أشيع عنه، وقال بأنه أعاد الذهب، لأنه كان قد اشترى الغرام بـ650 جنيهاً مصرياً، وبعد ذلك اكتشف أن غرام الذهب قد ازدادت أسعاره وأصبحت 775 جنيهاً، فقرر أن يعيدهم ويكسب بعض المال. وقال الشاب «أرجعهم ولا ما أرجعهمش»، واصفاً ما فعله بأنه «مصلحة». وحول سرقته لقالب التورتة، قال الشاب بأنه في ليلة خطوبته كان عيد ميلاد خاله، وأنه ذهب لتهنئته ولم يرغب بالدخول عليه بدون هدية قائلاً: «رحت له عشان مدخلش بايدين فاضية».
حقيقة الفيديو.. وهوية مصطفى أبو تورتة
وتابع روسيا اليوم، أن موقع المصريون الإخباري، تمكن بالفعل من التواصل مع الشاب الذي ظهر بالفيديو مدعياً أنه مصطفى أبو تورتة. وأشار الموقع إلى أنه ليس الشاب الحقيقي خطيب الفتاة التي نشرت القصة، وأنه شاب لا علاقة له بالأمر من قريب أو بعيد، وكان قد نشر الفيديو حتى يحظى بمشاهدات وإعجابات كثيرة على صفحته الشخصية فقط.
مصطفى الحقيقي.. وهذه روايته عن القصة
موقع بوابة فيتو الإخباري المصري، كان قد تواصل مع الشاب الحقيقي لهذه القصة، واسمه مصطفى أبو حجر، الذي عبر للموقع عن صدمته الكبيرة لما وصلت إليه الأمور، وكيف انقلبت حياته بين ليلة وضحاها بهذا الشكل السيئ، موضحاً أنها تختلف تماماً عما وصل للجميع، وأن كل القصة كذب وافتراء عليه. وحول خروجه من قاعة الفرح ليلة الخطوبة، قال مصطفى أبو حجر، أنه كان سعيداً للغاية ليلة خطوبته، حتى لاحظ أن خاله خرج من القاعة دون أن يبارك له أو يتحدث معه.
مصطفى أبو حجر يروي ما حدث معه:
https://www. youtube. com/watch?v=17-feA4nWGM
وتابع الشاب العشريني، أنه بعد خروج خاله لاحظ أن عائلته هي الأخرى تتبعه وتخرج بالطريقة نفسها، حتى علم بأن الخال أصابته نكسة صحية وأنهم نقلوه إلى المستشفى كونه يعاني بالأساس من سرطان الحنجرة. وقال بأن المشكلة بدأت عندما رفض استكمال الخطوبة حتى يذهب ويطمئن على خاله المريض. مضيفاً أن والدته طلبت منه الشبكة وأن لا يُلبسها لخطيبته الآن لأن خاله بالمستشفى وبحالة صحية حرجة. وبدوره طلب من زوج والدة خطيبته أن يتم تأجيل تلبيس الشبكة. ونفى تماماً ما أشيع عنه بأنه سرق التورتة، متهماً زوج والدة خطيبته بأنه وراء هذه القصة غير الحقيقية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X