أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تدشين حملة جمعية زهرة لسرطان الثدي في الرياض

الأميرة هيفاء بنت فيصل بن عبدالعزيز.
تكريم الرعاة والداعمين لجمعية زهرة لسرطان الثدي

دشن الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة الرياض ، ورئيسة مجلس إدارة جمعية زهرة الأميرة هيفاء بنت فيصل بن عبدالعزيز آل سعود ، حملة التوعية بسرطان الثدي تحت شعار #كثر _من_90% والتي تنظمها جمعية زهرة بالتعاون مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة في نادي الشركة السعودية للكهرباء شمال الرياض.


وفي كلمة لرئيسة مجلس إدارة جمعية زهرة الأميرة هيفاء بنت فيصل آل سعود أوضحت أن نطاق الحملة يمتد للعديد من مناطق المملكة بالتزامن مع الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي كما يصاحبها فعاليات عديدة ستستمر حتى نهاية شهر نوفمبر تشمل المحاضرات التوعوية في القطاع التعليمي من جامعات ومدارس، وتوجه للسيدات في المناطق النائية والتي هن بحاجة للتوعية بأهمية الكشف المبكر


كما أعلنت عن افتتاح عيادة للكشف المبكر عن سرطان الثدي في منطقة حائل (قراند مول) وهي أول العيادات المخطط افتتاحها (مشروع العيادات الخمس الثابتة والمتنقلة) خلال الفترة القادمة ، كما أنه أيضًا سيتم افتتاح عيادة منطقة بيشة الأسبوع المقبل يوم الثلاثاء الموافق 8 اكتوبر 2019 م.

ومن جانبها أشارت نائب رئيس مجلس الإدارة لجمعية زهرة الدكتورة سعاد بنت عامر إلى افتتاح مكتب زهرة في مستشفى الملك فيصل التخصصي لخدمة أكبر عدد ممكن من مريضات السرطان بشكل عام وسرطان الثدي بشكل خاص ، وعن طريق توفير كافة اختياجاتهن من الأجزاء التعويضية التي تساهم في الدعم النفسي للمريضة وترفع من روحها المعنوية وإن شاء الله قريباً سوف نقوم بفتح مكاتب أخرى في جميع مراكز الأورام في المملكة ).


وتخلل الحفل تجارب واقعية مع السرطان لكل من ميادة باحارث وابنتها سحر بحراوي كما أعلنت جمعية زهرة عن عقد شراكات مع القطاع الحكومي والخاص والخيري تساهم في دورها في إنجاح الجمعية بشكل عام وحملة اكتوبر 2019 م بشكل خاص .ومن أهمها شراكة مع الراعي الرسمي للحملة شركة أرامكو السعودية ومستشفى الملك فيصل التخصصي لإقامة مشروع الفحص الوراثي وتسليط الضوء على أهمية الفحص المبكر عن طريق الفحص الوراثي لمسببات السرطان ، وأيضاً تم عقد اتفاقية مع الشركة السعودية للكهرباء كراعي لوجستي للجمعية ولفعاليتها خلال شهر بالإضافة لإتفاقية مع شريك النجاح مؤسسة صالح العليان الخيرية والتي ستقوم بإطلاق البطاقة الوردية لفحص ماموغرام والكشف عن سرطان الثدي لعدد 617 سيدة مجاناً من ذوي الدخل المحدود .


وفي نهاية الحفل كرمت الدكتورة سعاد بن عامر من كانوا سنداً للجمعية خلال مسيرتها وهم : د.سلطان بن تركي السديري، والأميرة نورة بنت محمد آل سعود، و سعاد بن زقر، وعبدالله العجلان، ولبنى العليان،وهنادي العوذة .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X