أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

القبض على متسولة تعذب طفلة مخطوفة لجني المال

تعبيرية
تعبيرية
المصابة
المصابة

بعد 7 أيام من الواقعة المفزعة التي أحدثت ردود فعل واسعة في العالم العربي، وراحت ضحيتها الطفلة «جنة» جراء التعذيب حتى الموت على يد جدتها، التي أحيلت للمحاكمة الجنائية العاجلة بقرار من النائب العام، ظهرت ضحية جديدة في واحدة من أبشع جرائم العنف ضد الأطفال.

بعد أن تمكنت حملة أمنية في القبض على سيدة في ميدان شبرا الخيمة تحمل طفلة تبلغ العامين وتستخدمها في التسول، وبفحص الطفلة لمعرفة أسباب بكائها المستمر، تبين وجود آثار تعذيب في جسدها، عبارة عن حروق ناتجة عن إطفاء السجائر في بطنها وصدرها وقدميها، بالإضافة إلى وجود احمرار في العين اليسرى وكدمات في الوجه.

وذكرت مصادر أمنية، أن أجهزة الأمن تستجوب المتهمة «م. ك» 38 سنة، لمعرفة تفاصيل الواقعة وعلاقتها بالطفلة، ولم تنتهِ الشرطة من عملية جمع التحريات واستجواب الطفلة حتى الآن.

ورجحت مصادر أمنية، أن الطفلة مختطفة من أسرتها من قبل المتهمة التي تستخدمها في أعمال التسول بشبرا الخيمة، وأنَّ المتهمة انتقمت من الطفلة بسبب بكائها وعدم شعورها بالراحة لبعدها عن أمها.

تأتي تلك الواقعة، بعد أيام من الحادثة البشعة التي راحت ضحيتها الطفلة جنة من جراء التعذيب على يد جدتها في الدقهلية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X