أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سلمت هاتفها لابنتها لتفاجأ بأريكة تصلها بقيمة 350 جنيهاً

الطفلة اشترت الأريكة بالخطأ بقيمة 350 جنيهاً إسترلينياً
الطفلة راينا ضغطت بالخطأ على زر طلب الأريكة من أمازون
تعبيرية
الأم عرضت الأريكة للبيع بالأنترنت وقالت إن ابنتها اشترتها بالخطأ

خبراء الاتصالات والاجتماع تعبوا وهم يواصلون تحذير الأمهات من إعطاء هواتفهن الشخصية لأبنائهن وبناتهن منعاً للتسوق الإلكتروني المتهور والعشوائي، أو تصفح مواقع الكبار عبر الأنترنت، لكن إحدى الأمهات لم تفعل ذلك، وحدث ما يتوقعه الخبراء.


فوجئت أمّ بعد أن طلبت ابنتها من طريق الخطأ أريكة بقيمة 350 جنيهًا إسترلينيًا من «أمازون» وبحسب ما ذكر «ميرور» البريطاني، و«النهار»، كانت إيزابيلا ماكنيل تبحث عن أريكة جديدة على صفحة «أمازون» عندما طلبت منها ابنتها راينا البالغة من العمر عامين هاتفها.


سلمتها إيزابيلا هاتفها ولم تفكر بما قد يحصل. وبعد بضعة أيام تلقت رسالةً أبلغت فيها أن أريكة في طريقها إلى منزلها.


اعتقدت الأم المصدومة أنّها اشترت الأثاث أثناء نومها قبل أن تتذكّر أنّها أعطت ابنتها الهاتف ونسيت تطبيق «أمازون» مفتوحاً. كانت راينا قد ضغطت على زر الشراء عن طريق الخطأ.


حاولت إيزابيلا إلغاء الطلبية ولكن الأوان كان قد فات، فقرّرت إعادة بيع الأريكة بخسارة على الإنترنت. فنشرت صورة لها وكتبت: «العلامة التجارية الجديدة طلبت عن طريق الخطأ، طفلتي الصغيرة فعلت ذلك... بضغطة واحدة على أمازون. على أي حال، سيكون الأمر أكثر صعوبة في إعادة الشحن، وسأخسر».


ولحسن الحظ، عرضت عليها «أمازون» استردادًا كاملاً، وحتى أعطتها خيار الاحتفاظ بالأريكة أو التبرع بها. كما أخبرت أنّ ميزة النقرة الواحدة على حسابها قد تم تعطيلها.


من جهة أخرى رأت إيزابيلا الجانب المضحك من القصة، وأملت أن تكون تجربتها بمثابة تحذير للآباء الآخرين الذين يسلمون هواتفهم لصغارهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X