بلس /أخبار

"الخمرة" منصة إيداع وإعادة تصدير جمركي بين القارات الثلاث

منصة لوجستية متكاملة

أطلق وزير النقل المهندس نبيل العامودي، أمس (الأحد)، منطقة "الخمرة" للخدمات اللوجستية المتكاملة في المملكة بمحافظة جدة.


وتأتي المنطقة، التي أطلقها العامودي خلال كلمته في "المؤتمر اللوجستي السعودي"، ضمن مبادرة جديدة تعتبر مظلة لمجموعة من المناطق والمنصات اللوجستية.


وتساهم المنطقة، البالغة مساحتها مليوني متر مربع خلال المرحلة الأولى، في تعزيز موقع المملكة الاستراتيجي كمحور في حركة التبادل التجاري دولياً، من خلال الاستغلال الأمثل لقدراتها وطاقاتها الاستيعابية المتطورة في الموانئ السعودية.


وستكون "الخمرة" منصة إيداع وإعادة تصدير جمركية، خاصةً بين القارات الثلاث، أوروبا وآسيا وإفريقيا.


وكان الوزير شهد انطلاق أعمال السنة الثالثة من "المؤتمر اللوجستي السعودي"، تأكيداً لأهمية دور سلاسل الإمداد والخدمات اللوجستية في دعم مختلف القطاعات الاقتصادية في المملكة وحول العالم.


وشهد المؤتمر توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للجمارك والهيئة العامة للموانئ، لتحويل جزء من منطقة الخمرة اللوجستية إلى منطقة إيداع جمركية وإعادة تصدير.

X