أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

المنتخب السعودي يصلي في الأقصى.. ومواجهة مرتقبة مع الفلسطيني في رام الله

لاعبو المنتخب السعودي يصلون في الأقصى
مواجهة مرتقبة بين الخضر والفدائي
لحظة وصول اللاعبين والكادر الفني للمنتخب
منتخب الخضر في باحات الأقصى المبارك

أعلنت الهيئة العامة للرياضة في المملكة العربية السعودية خلال الأيام القليلة الماضية، عن موافقة الاتحاد السعودي لكرة القدم بشكل رسمي، على لعب مباراة منتخب الخُضر أمام المنتخب الفلسطيني على أرض الأخير في مدينة رام الله، وذلك ضمن الجولة الرابعة من التصفيات المشتركة المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.


وخلال البيان الصحفي للهيئة الرياضية السعودية، الذي نشرته عبر حسابها الرسمي على تويتر، أكدت أنه استجابة لطلب الأشقاء في الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، تم الموافقة من قبل الاتحاد السعودي على لعب مباراة المنتخب الأول أمام نظيره الفلسطيني في مدينة رام الله، يوم الثلاثاء 15 تشرين الأول/أكتوبر الجاري 2019، والتي سوف تُقام على استاد الشهيد فيصل الحسيني.


ونقلاً عن موقع العربية نت، أكد الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة السعودية، أن هذه الموافقة جاءت تلبية لطلب ورغبة الاتحاد الفلسطيني، باستضافة المباراة بين منتخبي الخضر والفدائي. وذلك حرصاً على أن لا يُحرم الأشقاء الفلسطينيون من لعب مباراتهم على أرضهم وبين جمهورهم. إضافة إلى التزام الإتحاد السعودي بمتطلبات الـ«فيفا» للعب المباريات حسب الجدول المقرر.



نجوم الخضر يصلون في المسجد الأقصى..


وكان لاعبو وإداريو المنتخب السعودي الأول، الذي يتصدر ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط، قد وصلوا إلى مدينة رام الله الفلسطينية، يوم الأحد الماضي 13 تشرين الأول/أكتوبر، تمهيداً لمواجهة المنتخب الفلسطيني يوم الثلاثاء المقبل على ملعب فيصل الحسيني في بلدة الرام شمال مدينة القدس. إلا أنهم استغلوا وجودهم في فلسطين، ليتوجهوا يوم الإثنين 14 تشرين الأول/أكتوبر، إلى المسجد الأقصى المبارك للصلاة فيه. وتألف الوفد السعودي الرياضي من 13 شخصاً رافقهم عدد من الشخصيات في السلطة الفلسطينية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X