أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

مسابقة للمصورات السعوديات برعاية السفارة الفرنسية في الرياض

للمصورة نورة العمري
السفير الفرنسي يلقي كلمته
للمصورة آفاق أمين
للمصورة هدى الروجي
للمصورة آفاق أمين

وسط أجواء فنية راقية بمدينة الرياض، نظمت السفارة الفرنسية والأليانس فرانسيس، بالتعاون مع معرض «الفن النقي»، عرض اللوحات الفائزة في مسابقة التصوير الفوتوغرافي الفني المخصصة للسعوديات لهذا العام، ولأن الثقافة إحدى ركائز رؤية 2030، ونظراً للتغيرات المتعددة التي حدثت في المجتمع السعودي بشأن تمكين المرأة خلال السنوات القليلة الماضية، ومن أجل تعزيز دعمها لهذه الإصلاحات، قررت سفارة فرنسا في الرياض أن تطلق فكرة مسابقة التصوير الفوتوغرافي، وفتحت باب الترشيح للمسابقة منذ 29 يوليو حتى 5 سبتمبر الماضيين، ونجم عنها فوز ثلاث مصورات سعوديات.
وإيماناً من السفارة الفرنسية بالرياض بدور المرأة السعودية في المجال الفني والإبداعي، اتخذت من جائزة التصوير الفوتوغرافي النسائي الفني منصَّة لإتاحة الفرص للمصورات السعوديات للتعبير عن مشاعرهن، وإظهار مهارتهن وكشف أنوثتهن في الحديث عن المرأة السعودية.
فإن موضوع «الإخوة» الذي تم اختياره لمسابقة التصوير الفوتوغرافي له معانٍ عدة، وبه مغزى كبير في العالم الذي نعيش فيه، ومن خلال صور الفنانات، كان لكل واحدة منهن تفسيرٌ خاص في هذا النطاق الواسع والشامل لمفهوم «الإخوة».
ووسط حشد من الدبلوماسيين والمصورين والفنانين، تم افتتاح معرض جائزة التصوير الفوتوغرافي النسائي الفني لعام 2019، بمعرض «الفن النقي»، الذي تبنى الفكرة تبنياً كاملاً، وقدم السفير الفرنسي بالرياض فرانسوا جوييت، كلمته الافتتاحية حيث عبَّر عن شكره لكل الفنانات المصورات السعوديات، وكل المشاركين والحضور، كما عبَّر عن امتنانه لمعرض «الفن النقي» وجهوده المبذولة مع الأليانس الفرنسية، كما أوضح معاليه أن جائزة التصوير الفوتوغرافي النسائي الفني مثالٌ رائع عن العلاقات التي تربط فرنسا والمملكة العربية السعودية، حيث أشار إلى أن ما يميز تلك العلاقات الصداقة والثقة على المدى الطويل، والمصداقية كذلك.
وصرَّح بأن التبادلات والمشاريع المشتركة ليست فقط على الصعيد الفني والثقافي، وإنما في مجالات عديدة أخرى، وهذا ما يعكس مدى قوة وصلابة الشراكة الإستراتيجية بين البلدين.
وكان لـ«سيدتي» حديثٌ مع الفنانات المصورات السعوديات الفائزات، وقالت نورة العمري، التي شاركت بخمس صور بمفهوم «الصغيرات المؤمنات ومعنى الزيّ الإسلامي»: «أنا خريجة تربية فنية، وهاوية للتصوير، سبق أن شاركت في عدة معارض دولية في لندن وأمريكا وقطر، بالإضافة إلى المعارض المحلية هنا بالسعودية، وأنا سعيدة بتلك المشاركة والفوز بجائزة التصوير الفوتوغرافي النسائي الفني 2019».
كما قالت هدى الروجي، التي شاركت بأربع صور في المعرض: «إن الصور تجمعها فكرة واحدة وموضوع واحد؛ ألا وهو المرأة السعودية، وذلك بثلاث صفات؛ هي الصفات الأصيلة في المرأة السعودية، وهي: القوة والجمال والأصالة»، كما أوضحت: «بدأتُ التصوير بكاميرا احترافية منذ عام 2010، وكانت أول مشاركة فعلية لي بمعرض تصوير، وأول جائزة أنالها».
كما اشتركت المصورة آفاق أمين، من الشرقية، بصورة بعنوان «غربة الأخوات رغم الوجود تحت سقف منزل واحد»، وفازت بجائزة هي الأخرى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X