أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

فتاة تنام بشعرها المستعار 6 أشهر لتخفي صلعها!

آبي هزمت خوفها وكشفت عن صلعها
حبيب آبي لم ينفر من صلعها واستمر بحبه لها
أطلقت آبي عبر وسائل التواصل حملة توعية بمرض الثعلبة البؤرية
ظلت تنام بشعرها المستعار 6 أشهر حتى تخفي صلعها

خجل المرأة الصلعاء أكبر بكثير من خجل الرجل الأصلع، وقد يصل أذى الصلع النفسي بالمرأة إلى العزلة، المرض العقلي والانتحار أحياناً، لكن إحدى الفتيات المصابات بالصلع بعد أشهر من إخفائها حقيقة صلعها، تحلت بشجاعة الكشف بنفسها عن صلعها، وهذا ما حدث لها...
 

المرض الخفي

ظلت فتاة أمريكية من مدينة نيويورك تنام بشعر مستعار لمدة ستة أشهر، لإخفاء إصابتها بالصلع عن حبيبها. وكشفت صحيفة «ذا صن» البريطانية، و«روسيا اليوم»، بأن الفتاة «آبي أندرو»، 24 سنة بدأ شعرها يتساقط، عندما كان عمرها عامين فقط، حينها اعتقد الأطباء أنها مصابة بمرض الثعلبة البؤرية، ومع تقدمها بالعمر، توسعت مساحة الصلع أكثر فأكثر. هذا الأمر جعلها تخجل من مغادرة المنزل، إلى أن اشترت شعراً مستعاراً «باروكة» .


 

الكشف عن حقيقة صلعها

وتقول الفتاة إنها لم تركب «الأفعوانية» في مدينة الملاهي، حتى لا تطير الباروكة وينكشف أمرها، كما أنها تركت هواية السباحة لهذا السبب. وعندما تعرفت على شاب أخفت عنه حالتها حتى أنها كانت تنام بشعرها المستعار مدة ستة أشهر خوفاً من أن يرى صلعها. وأخيراً، قررت كشف سرها ليس له فقط، بل للعالم أجمع، فنشرت صورها  دون الشعر المستعار في صفحتها على «فيسبوك» واعترفت أنها تعاني من مرض الثعلبة البؤرية، وبأنها لا تملك رموشاً، وتضع أيضاً رموشاً مستعارة.

 

ردود الفعل 

وتقول «آبي»، لم تفزع صورتي دون الشعر المستعار الشاب، وقد فوجئت بأن الكثيرين لم يهتموا للأمر، وتضيف على موقعها، «يبدو أن الحياة قصيرة جداً لكي يقلق الإنسان من فقدان الشعر».

 

حملة توعية

وبعد كل ما حصل بدأت «آبي» تدعم جميع الذين يعانون من مشكلة مماثلة على صفحاتها في شبكات التواصل الاجتماعي، وأطلقت حملة توعية من الصلع، طالبت فيها كل من هن بحالتها بأن يعززن ثقتهن بأنفسهن، وبممارسة حياتهن بشكل طبيعي مع كل من يحبونهن بصدق، فالشعر ليس أهم شيء في جمال وشكل المرأة.

 

مرض نادر

والجدير بالذكر أن حالات الإصابة بمرض «الثعلبة البؤرية» نادرة جداً وقليلة في العالم، ومعظم من يصاب به يعجز عن التواصل مع الآخرين، لكن «آبي» بما فعلت، تشجع الآخرين على الاقتداء بها، والتواصل مع الآخرين دون خوف.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X