فن ومشاهير /أخبار المشاهير

أبرز أحداث الحلقة الأخيرة من جمان

مهند الحمدي ونور الغندور أحدث ثنائي خليجي رومانسي قوي
جمان تفاجيء هشام بقولها له.. اشتقتلك
نجاح نور الغندور بأول بطولاتها المطلقة في جمان يؤهلها بقوة لبطولة ثانية
اختتم جمان حلقاته بنهاية سعيدة لاقت قبولا لدى ملايين المشاهدين
جمان بنهايته السعيدة يعطي المطلقين درساً

انتهت حلقات المسلسل الاجتماعي الرومانسي "جمان" بنهاية سعيدة وهادئة مميزة لكل أبطاله،وبعد صخب وفوضى في العلاقات الزوجية،وصل الجميع إلى بر الأمان في حياتهم المشتركة.


هشام يستعد للزواج من عبير رسمياً


عبير تبدأ بالضغط والإلحاح على هشام بالتقدم إلى والدتها لطلب يدها رسمياً ليثبت حبه لها،فهي تخشى أن تنجح جمان بإعادته إليها مستغلة حبه السابق لها،وتعلقه بابنهما عزيز.
ويرضخ هشام ويطلب من والدته اختيار وقت مناسب لزيارة والدة عبير وطلب يدها.


مرض جمان يعيد اهتمام هشام بها


في الحلقة السابقة للحلقة الأخيرة من جمان،تمرض جمان فجأة وتقع على الأرض وهي تعاتب هشام على طلبه من ابنهما أن ينادي عبير بماما،فيخاف عليها هشام،ويهرول لمنزل عائلتها،ويأخذها مع والديها للمستشفى فوراً.
وينتظم هشام في الإطمئنان عليها،وزيارتها في المستشفى برفقة ابنهما،حاملاً الورد لها،فتعود ذكريات الحب لجمان وهي وحيدة بغرفتها في المستشفى ،فتحزن وتغضب وترمي وروده أرضاً،وغضبها يعبر عن قوة حنينها إليه،وحبها له.


هشام يرفض الزواج من عبير


يرفض هشام الزواج من عبير،ويلتقيها بمطعم ويصارحها بأنه يحبها لكنه غير جاهز للزواج بها،ولا يستطيع أن يتزوجها،ولا يغضب حين تصفه بأنه غير كفؤ لنكثه وعده بالزواج منها،يتركها للأبد، ويذهب لحفل تخرج ابنه عزيز من المرحلة الابتدائية،وتكون جمان بالحفل تنتظره بقلق على أحر من الجمر.


جمان تبادر بخطوة المصالحة الأولى و تفاجىء هشام: اشتقتلك


على غير المعهود في المسلسلات العربية،تحلت البطلة المحافظة المحجبة جمان بالشجاعة والجرأة،فبادرت بخطوة المصالحة الأولى مع زوجها وحبيبها السابق هشام.
يصل هشام ويسعد برؤية جمان تضع حجاباً أسود اللون كما طلب منها،واتهمته بخنق حريتها الشخصية لمنعه إياها من ارتداء الشالات والحجابات الملونة التي تبرز جمالها من شدة غيرته عليها من نظرات الرجال المعجبة،واعتبر هذا حقاً شرعياً له.
يجلس هشام بجانبها،فتفاجئه باقترابها منه وقولها له بحرارة ودفء وشوق:اشتقتلك،يبتسم هشام،ويضحك وجهه بجاذبية ،يضع يده بجيب ثوبه ويخرج دبلة زواجه،ويعطيها لجمان،فتضعه باصبعه،وتعطيها بدورها دبلتها،فيضعها هو الآخر بإصبعها،في إشارة إلى عودتهما لبعضهما البعض بعد مرور أشهر على طلاقهما.


رزان تسامح زوجها وتستقر معه بسعادة


رزان بعد عقابها لزوجها طوال أشهر بمعاملته بجفاء،تسامحه للمرة الأخيرة،وبالفعل يتوب زوجها الدكتور محمد هذه المرة عن المغامرات النسائية خاصة بعد استيلاء زوجته الأخيرة على أمواله وطلاقه لها،فيرمي هاتفه عندما تأتيه رسالة من امرأة في البحر،ويمارس الصيد مع زوجته في إجازة شهر عسل جديدة.


هشام وجمان ينجبان طفلا ثانيا


ينجب هشام وجمان بعد مصالحتهما واستئناف علاقتهما الزوجية بطفل ثان: أنثى،ويعيشان بسعادة وهدوء أكثر من فترة زواجهما الأولى،ويعود الفضل في هذا الإستقرار الأعمق من زواجهما الأول إلى جمان ،حيث تعاملت مع زوجها بعقلانية أكبر،فاستقالت من عملها،منعا للخلاف،ولوضع حد لغيرة هشام عليها من زملائها،وتطيعه فيما يريد،وتتحمل عيوبه،مكتفية بحبه لها،وأعطت جمان وشقيقتها رزان بنهايتهما السعيدة ،درساً للمطلقين،السعادة تأتي حين يتنازل كل طرف عن بعض متطلباته للحفاظ على استقرار الزواج،إن لم يكن من أجلهما هما شخصياً،فمن أجل استقرار أطفالهم النفسي.
وأن الطلاق يقع حين يتكبر الزوجان ،ويصر كل واحد منهما على ما يريد،ولا يلين أو يتنازل أي طرف،فيصطدمان بعنف،وتتحطم حياتهما الزوجية في لحظة غضب عاتية،ويقع الأطفال في هاوية خلافاتهما.
نهاية سعيدة،أفرحت المشاهدين،وأوحت هذه النهاية بأمل عودة المطلقين لاستئناف ما قطع من حب وزواج،فربما زواج المطلقين الثاني من نفس الشريك السابق،يمنح العلاقة مسارها الصائب والصحيح،حيث سيتجنبان الأخطاء التي ارتكباها في زواجهما الأول.
وأبدعت البطلة نور الغندور بدور جمان إلى حد لافت،يؤهلها بقوة لبطولة ثانية مع نجم خليجي أو عربي آخر،والدراما الخليجية بحاجة لأعمال من هذا النوع،أعمال بنصوص ورؤى جديدة واقعية حية ومتفائلة تحررنا من تكرار كآبة بعض الأعمال الخليجية.
"جمان" مسلسل اجتماعي رومانسي خليجي مميز،تأليف: علياء الكاظمي،إخراج: خالد جمال،بطولة: هدى الخطيب،نور الغندور،مهند الحمدي،عبدالله التركماني،حسن ابراهيم،ناصر كرماني،فوز الشطي،محمد الدوسري،غرور.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X