أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

نقل الرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر إلى المستشفى

نقل إلى المستشفى لسقوطه الثاني في منزله
الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر الأطول عمراً بين رؤساء الولايات المتحدة

يعد الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر الأطول عمراً بين رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية، ويبدو أن عين الحسد أصابته مؤخراً فتعرض لإصابات إثر سقوطه الأول في منزله، وتعرضه للسقوط ثانية مجدداً.
أعلن مركز كارتر سنتر، الثلاثاء، أن الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر أصيب بكسر في الحوض بعد سقوطه الـ2 هذا الشهر.

وقالت منظمة «كارتر» غير الربحية، في تغريدة على موقع «تويتر»، إن الرئيس الأمريكي الأسبق البالغ من العمر 95 عاماً، سقط، الاثنين، في منزله بمدينة بلاينز في ولاية جورجيا، وتم نقله إلى المستشفى لإجراء فحوصات، وعلاج ما قال عنه المركز إنه كسر بسيط في الحوض، حسب وكالة «الأنباء الألمانية».

وأضافت المنظمة، في التغريدة، أن الرئيس الأسبق كان «في حالة معنوية جيدة ويتطلع إلى التعافي في المنزل».

وأصيب كارتر بجروح طفيفة جراء سقوطه في وقت سابق من هذا العام في أيار الماضي خلال استعداده للخروج في رحلة صيد، وتطلب ذلك إجراء خياطة جراحية فوق حاجبه.

وبعد ذلك بفترة وجيزة، عاد كارتر وزوجته روزالين، صاحبة الـ92 عاماً، إلى العمل التطوعي مع مشروع «هابيتات فور هيومانيتي»، وهي مؤسسة خيرية وطنية تقوم ببناء وإصلاح المنازل للمحتاجين.

وفي عام 2017 تساوى مع الرئيس السابق جورج بوش الأب بوصولهما لعمر ال94 عاماً.

لكنه بعد ذلك ب172 يوماً أصبح أطول رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية عمراً ببلوغه سن ال 95 عاماً حسب وصف الصحافة الأمريكية.

وقبل سنوات اكتشف إصابته بمرض سرطان الجلد، وتلقى العلاج الإشعاعي والكيميائي، وبعد أن قال عام 2015، أنه لم يتبق له من الحياة سوى أسابيع قليلة، وكان بعمر الـ 90 آنذاك، في نهاية عام 2015 قال بمؤتمر صحفي: أنه يشعر فجأة بالراحة والقوة والإثارة، ومن ثم تبين بعد 4 أشهر من قوله هذا، أنه شفي تماماً، وجسده اليوم خال تماماً من آثار السرطان.

فرغبته بالحياة تغلبت على مرض السرطان قبل 4 سنوات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X