أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

إنستغرام.. تحظر التشجيع على الانتحار من على منصتها

إنستغرام تتخذ إجراءات لحماية المراهقين من التفكير بالانتحار

بريطانيا أول دولة أوروبية شنت حملة انتقادات شرسة ضد منصات مواقع التواصل الاجتماعي، واتهمتها بتدهور الصحة العقلية لبعض المراهقين وانتحار البعض الآخر، واتبعتها في ذلك الولايات المتحدة.

ومؤخراً عززت إنستغرام قواعدها التي تحظر الصور التي قد تشجع على الانتحار أو إيذاء النفس، مضيفة رسوماً ومحتوًى خيالياً إلى القائمة.

وقد فرضت هذه الخدمة المخصصة لمشاركة الصور والفيديوهات التابعة لـ«فيسبوك» في وقت سابق من هذا العام حظراً على صور الإيذاء الذاتي بعدما أنهت مراهقة بريطانية حياتها إثر دخولها إلى الإنترنت؛ لتقرأ عن الانتحار، وفقاً لموقع «العرب».

وقال آدم موسيري رئيس إنستغرام في منشور على مدونته الاثنين «لن نسمح بعد الآن بتصوير خيالي للإيذاء الذاتي أو الانتحار على إنستغرام مثل الرسوم ومحتوى الفيديوهات والرسوم الهزلية»، كما أنها حظرت الوسوم التي ترتبط بمواضيع تتعلق بإيذاء النفس.

وتهدف هذه الإجراءات إلى جعل هذه الصور أكثر صعوبة للعثور عليها من جانب المراهقين الذين يعانون من الاكتئاب، والذين قد تكون لديهم ميول انتحارية.

ففي العام 2017، أقدمت الشابة البريطانية مولي راسل على الانتحار بعدما قرأت عن هذا الموضوع على الإنترنت؛ ما أثار جدلاً حول فرض رقابة على شبكات التواصل الاجتماعي.

وإثر تلك الحادثة، أعلنت إنستغرام عن تشديد الرقابة المفروضة على صور تروّج لإيذاء النفس.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X