أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

اليوم العالمي للفيزياء.. توعية الناس بالفيزيائيين الطبيين ومهنتهم

خصصت المنظمة الدولية للفيزياء الطبية، اليوم ليكون اليوم الدولي للفيزياء الطبية، والذي يعرف بـ«International Day of Medical Physics – IDMP» ليتزامن مع ميلاد العالمة مدام كوري – البولندية، في 7 نوفمبر، وذلك للتوعية العامة بالفيزيائيين الطبيين ومهنتهم.
وتشتهر كوري بأبحاثها في مجال النشاط الإشعاعي، وعند إطلاق المنظمة هذا اليوم، خصصت صحيفة إلكترونية لدعم أنشطة المنظمة، وللتعرف على كل ما هو جديد من أبحاث في مجال الفيزياء الطبية، ويعتبر أهمها العروض المرئية، ورسائل منظمة الصحة العالمية بمناسبة هذا اليوم.


المنظمة العالمية للفيزياء الطبية، بدأت الاحتفال سنوياً بيوم الفيزياء الطبية منذ عام 2013 م، وتدعو جميع الجمعيات والمؤسسات المختصة بالفيزياء الطبية لإقامة فعاليات في الفيزياء الطبية في هذا اليوم.
وقد أعلنت المنظمة العالمية للفيزياء الطبية هذا العام جائزة تقديرية للتميز في الفيزياء الطبية؛ لتعزيز الفيزياء الطبية لجمهور أكبر، وتسليط الضوء على المساهمات التي يقدمها علماء الفيزياء الطبية لرعاية المرضى.
تتألف جائزة IDMP من شهادة IOMP، بالإضافة إلى ذلك، سيتم نشر سيرة مختصرة عن الفائز في النشرة الإخبارية للفيزياء الطبية العالمية.
من هي ماري كوري


ولدت ماريا سكلودوفسكا في 7 نوفمبر 1867، في وارسو، بولندا، وأصبحت ماري كوري أول امرأة تحصل على جائزة نوبل، وهي المرأة الوحيدة التي فازت بالجائزة في مجالين مختلفين «الفيزياء والكيمياء»، وأدت جهود ماري كوري، مع زوجها بيير كوري، إلى اكتشاف البولونيوم والراديوم، وبعد وفاة زوجها بيير، طورت ماري كوري الأشعة السينية، وتوفيت ماري كوري في 4 يوليو 1934.
وانتقل حب ماري كوري للعلوم للجيل القادم؛ حيث تتبعت ابنتها إيرين جوليوت خطا والدتها، وحصلت على جائزة نوبل في الكيمياء في عام 1935، وشاركت جوليوت- كوري زوجها فريدريك جوليوت في عملهما على توليف عناصر إشعاعية جديدة، واليوم، العديد من المؤسسات التعليمية والبحثية والمراكز الطبية تحمل اسم ماري كوري، بما في ذلك معهد كوري، وجامعة بيير وماري كوري، في باريس.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X