أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أجلت زفافها 18 عامًا حتى تحقق حلمها

شارمين بروكس قبل إنقاص وزنها
عادت كما كانت بعمر الـ17 عاماً
بروكس مع زوجها وأطفالها
بروكس بفستان الزفاف مع الوزن الذي حلمت به
أجلت زفافها 18 عاماً لتتمكن من ارتداء فستان الزفاف
العام 2014 كان حاسماً بالنسبة لها
وصلت إلى قرابة الـ100 كيلوغرام

كل ما كانت تريده أن تكون جميلة في يوم زفافها، فقط هذا ما كانت تريده سيدة أمريكية قامت بتأجيل حفل زفافها لـ18 عاماً كاملة؛ حتى تصل إلى الوزن الذي كانت تحلم به، الذي يجعلها مثالية حين ترتدي فستان أحلامها الأبيض، وعلى الرغم من أن الأمر تأخر كل هذه السنوات، فإنه حدث في النهاية، وأن تصل متأخراً خير من أن لا تصل على الإطلاق.


ووفقاً لما نشره موقع سكاي نيوز، نقلاً عن موقع موقع أوديتي سنترال، فإن الأمريكية شارمين بروكس، البالغة من العمر 36 عاماً، كانت قد التقت حبيبها دارين سكويرز خلال العام 2001، وكانت حينها بعمر الـ17 عاماً، وأدركت حينها أنها تريد قضاء العمر برفقته. وفي تلك الفترات كان جسد بروكس مثالياً وجميلاً كما تحب، إلا أنها بعد فترة من الارتباط الرسمي وإنجاب طفلها الأول، بدأت تكسب الوزن بشكل كبير؛ الأمر الذي جعلها تؤجل زفافها حتى تتخلص من وزنها الزائد، وتتمكن من ارتداء الفستان الأبيض الذي الذي تحلم به.


كافحت كثيراً ولكن..


وتابع موقع أوديتي سنترال، أن وزن بروكس خلال تلك الفترة كان قد تجاوز الـ100 كيلوغرام، وعلى الرغم من أنها على مدار الـ18 عاماً الماضية، كانت قد كافحت كثيراً لتحقيق حلمها، فإن الأمر لم يكن سهلاً على الإطلاق، وكان قد تخلله العديد من اللحظات التي أصاب فيها اليأس السيدة الأمريكية تماماً؛ فقد دخلت في حالات اكتئاب شديدة للغاية، إضافة إلى أزمات مالية إثر فقدان زوجها لعمله خلال العام 2010. وكانت كلما أحرزت تقدماً قليلاً عادت لتنتكس من جديد؛ ويزيد وزنها جراء هذه الظروف.


وفي تصريحات أدلت بها شارمين بروكس لوسائل الإعلام، قالت إنها خلال تلك الفترات شعرت بالكثير من السلبية خاصة تجاه أطفالها، وكانت تمضي معظم وقتها بالنوم. وكانت تأكل الكثير من الوجبات الجاهزة والشوكولاته بشكل يومي. وتقول بروكس: «لقد فقدت ثقتي بنفسي تماماً، وكنت أشعر أن أنوثتي تختفي شيئاً فشيئاً وصرت ملازمة للبيت لا أخرج على الإطلاق». وتابعت: «لم أكن قادرة على اللعب مع أطفالي، ولا أستطيع الوقوف لأكثر من 10 دقائق بسبب الضغط على كاحلي».
نقطة التحول.. والقرار المهم


وتابع الموقع، أن العام 2014 كان فارقاً للغاية بالنسبة إلى السيدة الأميركية، فقد وصلت إلى الحد الذي لم تستطع فيه تحمل حالتها النفسية ووزنها الزائد، وحينها أخذت قراراً صارماً حتى تصلح أوضاعها، وكان هدفها أن تعود إلى الوزن المثالي الذي كانت عليه وهي بعمر الـ17 عاماً. وبالفعل بدأت برنامجاً منظماً من الحمية الغذائية والرياضة؛ حتى تمكنت بعد 18 عاماً من تحقيق حلمها، وارتداء فستانها الأبيض، وإقامة حفل زفاف الذي طالما كانت تحلم به.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X