سيدتي وطفلك /مولودك

نسبة الصفار عند الأطفال حديثي الولادة

معظم حالات الصفراء للأطفال حديثي الولادة غير ضارة، وتُحل دون علاج أثناء نضوج الكبد
تسبب الصفراء عندما لا يتلقى الرضيع ما يكفي من حليب الثدي لطرد البيليروبين
تتلاشى حالات الصفراء الخفيف دون علاج بينما يمكن علاج الصفراء الأكثر اعتدالاً بالعلاج الضوئي
بعض الالتهابات البكتيرية، يمكن أن تسبب اليرقان الوليد

تتخوف أغلب السيدات من لون بشرة طفلها وتتساءلن: ما هي نسبة الصفار عند الأطفال حديثي الولادة، فأحياناً يولد طفل لديه صفراء ولا تلاحظها الأم سريعاً، ويرجع ذلك نتيجة ارتفاع نسبة البيليروبين في الدم، وهذه المادة ينتجها الجسم نتيجة تكسير كرات الدم الحمراء القديمة واستبدال الجديدة بها، ويساعد الكبد على تكسير هذه المادة وتخليص الجسم منها وإخراجها في البراز، إذا كانت هذه النسبة طبيعية، أما إذا كانت نسبة الصفار عالية، فيظهر على لون بياض العين لدى الطفل حديث الولادة والجلد، ويوضح الدكتور عمرو محمد اختصاصي الأطفال وحديثي الولادة أن نسبة الصفار عند الأطفال حديثي الولادة بالجدول الزمني...

 

خلال الأربع والعشرين ساعة الأولى من الولادة:

تكون نسبة الصفراء الطبيعية عند الأطفال حديثي الولادة أقل من 5.2 ملي جرام- ديسيليتر ، ولكن العديد من الأطفال حديثي الولادة لديهم نوع من مستويات اليرقان والبيليروبين أعلى من 5 ملي جرام- ديسيليتر خلال الأيام القليلة الأولى بعد الولادة، وتسمى هذه الحالة الصفراء عند الأطفال حديثي الولادة.

 

أعراض الصفراء عند الأطفال حديثي الولادة:

- العيون الصفراء هي عادة من أعراض الصفراء، خاصة عند المواليد الجدد، ومن أكثر الأمراض شيوعاً؛ لأن الكبد ما زال ينضج.

- يتراكم البيليروبين في كثير من الأحيان بشكل أسرع مما يمكن للكبد غير الناضج للرضيع كسره، مما يسبب حدوث الصفراء بشكل متكرر، العيون الصفراء ليست سوى واحدة من أعراض الصفراء عند الأطفال حديثي الولادة، يجب على الآباء الجدد مراقبة الأعراض التالية:

  • الجلد الأصفر
  • نقص الطاقة
  • التهيج
  • حمة
  • مشكلة مع الأكل

- معظم حالات الصفراء للأطفال حديثي الولادة غير ضارة، وتُحل دون علاج أثناء نضوج الكبد.

 

أسباب حدوث الصفار عند الأطفال حديثي الولادة:

  • الصفراء الفسيولوجي: يعاني العديد من المواليد الجدد من هذا النوع من الصفراء، ويرجع ذلك إلى مرحلة نمو الكبد المبكرة. يظهر عادة عندما يتراوح عمر الرضيع بين يومين وأربعة أيام.
  • الرضاعة الطبيعية: الرضاعة الطبيعية يمكن أن تسبب الصفراء عندما لا يتلقى الرضيع ما يكفي من حليب الثدي لطرد البيليروبين. غالباً ما يحل هذا النوع من اليرقان عندما يأتي حليب الأم.

  • حليب الأم: في بعض الأحيان، تتسبب المواد الموجودة في حليب الأم في احتفاظ الأمعاء الوليدية بالبيليروبين بدلاً من إفرازه في البراز. هذا الشكل من الصفراء يحل نفسه عادة بعمر 12 أسبوعاً.
  • الصفراء عدم التوافق في الدم: عندما لا يكون لدى الأم والجنين فصائل دم متوافقة، قد يهاجم جسم الأم خلايا الدم الحمراء للجنين أثناء وجوده في الرحم. نظراً لأن الأجسام المضادة للأم تنهار بالفعل خلايا الدم الحمراء للرضيع قبل الولادة، فقد يحدث هذا النوع من الصفراء منذ يوم واحد.

  • الصفراء الخداجي: الأطفال الخدج معرضون لأكبر خطر الإصابة بالصفراء؛ لأن كبدهم مختلف للغاية. قد يصاب الأطفال المبتسرون باليرقان إلى جانب عدد من الحالات الأخرى.
  • الالتهابات: بعض الالتهابات البكتيرية، مثل الإنتان، يمكن أن تسبب اليرقان الوليد.

  • نزيف: نزيف داخلي يمكن أن يسبب اليرقان. يواجه الأطفال الخدج خطراً كبيراً بشكل خاص للنزف.
  • تتلاشى حالات الصفراء الخفيف دون علاج بينما يمكن علاج الصفراء الأكثر اعتدالاً بالعلاج الضوئي.
  • يمكن للأطباء علاج الحالات الشديدة للغاية باستخدام نقل الدم.

 

علاج الصفراء عند الأطفال حديثي الولادة: 

  • أكد اختصاصي الأطفال «أن الصفار عند الأطفال حديثي الولادة لا يحتاج إلى علاج ويختفي من تلقاء نفسه، وحينما يحتاج لعلاج يعتمد على نسبة البيليروبين، ما إذا كان الرضيع وُلد مبكراً أم لا، فالأطفال الذين تمت ولادتهم قبل موعدهم المحدد هم أكثر عرضة للإصابة بالصفراء من أقرانهم، في بعض الحالات الشديدة قد يحتاج الطفل إلى تغيير ونقل دم، وبهذه التقنية فإن دم الطفل يستبدل بدم جديد سليم، عند إصابة الطفل بنسبة صفراء عالية جداً، ووصوله لحالة سيئة، يتم إعطاء الطفل حديث الولادة، أجساماً مناعية وريدية، للتخلص من الصفراء.

1tbwn_3_656.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X