بلس /أخبار

السعودي يزيد الراجحي.. بطلاً لرالي الرياض

ونشر الراجحي مقطع فيديو على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أعلن فيه إهداءه كأس رالي الرياض إلى الملك سلمان بن عبدالعزيز
وتم اختياره من قِبل منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" سفيراً للنوايا الحسنة في السعودية لمدة عام واحد 2008.

توَّج الأمير خالد بن سلطان الفيصل، رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، يزيد الراجحي، السائق السعودي، بلقب رالي الرياض بعد تصدُّره الترتيب العام في ختام السباق، أمس السبت، في منطقة موسم الدرعية.

وبلغت المسافة التي قطعها 160 كيلومتراً، بزمن 4:01:56 متفوقاً على إستيفان بيتر هانسيل، السائق الفرنسي، الذي حلَّ في المركز الثاني، فيما جاء ياسر بن سعيدان ثالثاً ضمن المرحلة الثالثة والأخيرة من الرالي.

بينما حافظَ عيسى الدوسري، السائق السعودي، على مركزه الرابع بتسجيله رابع أسرع زمن في اليوم الختامي، أمام ميروسلاف زابليتال، السائق التشيكي.

وحلَّ يزيد الراجحي بالمركز الأول في رالي الرياض ضمن فعاليات موسم الدرعية بعد تصدُّره المرحلة الاستعراضية، التي أقيمت الخميس، كما جاء الراجحي أولاً في المرحلة الأولى، التي أقيمت أمس الأول، ليتوِّج جهوده باختتام الرالي والمرحلة الثانية أمس في الصدارة.

وأنهى الراجحي اليوم الثالث من السباق في المركز الأول، ليصبح بطلاً لرالي الرياض 2019.

وسجل السائق السعودي أربع ساعات ودقيقة واحدة و56 ثانية إجمالاً في المراحل الثلاث للرالي.

وواجه يزيد الراجحي منافسةً شرسة في رالي الرياض، خاصةً من إستيفان بيتر هانسيل، السائق الفرنسي، الذي سجل أسرع الأوقات 1:40:48 في المرحلة التي أقيمت بالجنادرية، ومع ذلك حلَّ ثانياً، وجاء ثالثاً السائق السعودي ياسر بن سعيدان.
 


وبهذا الفوز، جعل يزيد الراجحي من نفسه أحد أبرز المرشحين للفوز برالي داكار الذي تستضيفه السعودية.
ونجح الراجحي في الفوز بجميع الراليات التي شارك فيها بجميع المناطق، ليفرض نفسه زعيماً على هذه الفئة من السباقات بالسعودية.

ونشر الراجحي مقطع فيديو على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أعلن فيه إهداءه كأس رالي الرياض إلى الملك سلمان بن عبدالعزيز، قائلاً: إن "إهداء الكأس مجرد تعبير عمَّا يشعر به في ذكرى تجديد البيعة الخامسة". داعياً الله أن يديم على السعودية نعمة الأمن والأمان، وأن يطيل في عمر الملك سلمان.
وانطلق رالي الرياض، الخميس الماضي، بمرحلة استعراضية، تصدَّرها يزيد باقتدار، على مرحلتين، الجمعة والسبت.

وتضمنت المرحلة الأولى القيادة إلى رماح بمسافة 290 كيلومتراً، فيما تضمنت الثانية القيادة إلى الجنادرية بمسافة 160 كيلومتراً.

وشاركت في الرالي 61 سيارة، منها 14 سيارة تنتمي إلى فئة السيارات الصحراوية الخفيفة "باجي"، وشاحنة واحدة، و35 دراجة نارية من ذوات العجلتين والأربع عجلات.

ويزيد الراجحي، رجل أعمالٍ ومتسابق راليات سعودي الجنسية، من مواليد 30 سبتمبر 1981، وأحد أبناء الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي "رجل المال والأعمال الشهير"، وتعود أصوله إلى منطقة القصيم.

تدرَّج في عدد من المناصب الرفيعة حتى أصبح واحداً من رجال الأعمال المعروفين، وأسَّس فريق يزيد للسباقات عام 2007 وشارك بصفة رسمية في بطولة الشرق الأوسط للراليات في 2008، ثم بطولة العالم فئة WRC2 عام 2012، ثم كأس العالم للراليات الصحراوية عام 2014.

وتم اختياره من قِبل منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" سفيراً للنوايا الحسنة في السعودية لمدة عام واحد 2008.

وفي 2015، أعلن الاتحاد البرلماني الدولي متعدد الأغراض TMIPU اختيار يزيد الراجحي سفيراً للنوايا الحسنة بمنطقة الشرق الأوسط، ليصبح أول سعودي يتم اختياره لهذا المنصب في ظل اهتمامه الكبير بالجوانب الإنسانية، وحرصه على تفعيل دور المسؤولية الاجتماعية.

 

X