أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

«بينيك أفوبي» مهاجم الأرسنال ينعى وفاة ابنته ذات العامين

أفوبي أثناء لعبه
بينيك أفوبي مع ابنته
أفوبي مع ابنته

أعلن «بينيك أفوبي» لاعب نادي ستوك سيتي الحالي، ومهاجم نادي الأرسنال السابق، وولفز، وبورنموث، أن ابنته البالغة من العمر عامين قد توفيت بشكل غير متوقع بعد إصابتها بالتهاب شديد.

وبحسب موقع «ميرور» أوضح «أفوبي» كيف تم نقل ابنته «أمورا» إلى المستشفى ووفاتها، نتيجة تعرضها لمضاعفات رغم بذل الأطباء كل ما في وسعهم لإنقاذ حياتها.

كتب «أفوبي» لاعب نادي ستوك سيتي على سبيل الإعارة، المقيم حالياً في مدينة بريستول، في بيان على موقعه: «بقلب شديد التأثر، أكدت عائلة «أفوبي» اليوم الأنباء المؤلمة التي تقول إن طفلتهم الأولى «أمورا» توفيت في وقت متأخر يوم الجمعة، تم نقل أمورا إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد أن أصيبت بشكل غير متوقع بالتهاب شديد. وللأسف عانت بعد ذلك من عدد من المضاعفات الخطيرة رغم قيام الأطباء بكل ما في وسعهم. توفيت «أمورا» بهدوء مع حب عائلتها بجانبها، لقد تركت العائلة بأكملها مصدومة تماماً وحزينة، وأود احترام خصوصيتنا في هذا الوقت العصيب للغاية».

بدأ المهاجم «أفوبي» مسيرته في نادي أرسنال، حيث تلقى تدريبه في الأكاديمية مع صديقه الحميم «جاك ويلشير».

بعد فترات الإعارة في هيدرسفيلد، ريدينج، بولتون، ميلوول، شيفيلد وينزداى وMK دونز، انضم إلى وولفز، قبل أن يكمل حلمه بالدوري الممتاز في بورنموث.

وقد انضم إلى الذئاب لمدة عامين على الساحل الجنوبي قبل أن ينضم إلى ستوك سيتي بمبلغ 12 مليون جنيه إسترليني، حيث شارك في 50 مباراة.

انضم «أفوبي» إلى نادي ستوك سيتي بمدينة بريستول على سبيل الإعارة في الصيف، وسجل ثلاث مرات في خمس مباريات مع روبنس.

ولكن من المتوقع أن يغيب اللاعب الدولي في جمهورية الكونغو الديمقراطية عن بقية الموسم؛ بسبب إصابة في الرباط الصليبي الأمامي - بعد تعرضه لإصابة غريبة في التدريب.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X