أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

اتهام سفير مكسيكي بسرقة كتاب ثمنه 10 دولارات

السفير أوسكار ريكاردو فاليرو ريكو بيكيرا
جزء من مقطع فيديو يصور السفير خلال سرقته الكتاب

المألوف أن يتهم كبار المسؤولين والسياسيين بسرقة ملايين الدولارات، أو بالفساد عبر استغلال وظائفهم المرموقة في توظيف أقاربهم وأصدقائهم والتربح من العمل العام، لكن الغريب هو أن يتهم سفير بسرقة كتاب زهيد الثمن لا يتجاوز ال 10 دولارات، لكن هذا ما حصل.

فوفقاً لوكالات الأنباء وصحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية، استدعت الخارجية المكسيكية سفير البلاد لدى الأرجنتين، بعد تقارير تزعم محاولته سرقة كتاب يتناول تاريخ حياة كازانوفا سعره 10 دولارات من إحدى أشهر المكتبات في العالم.

وأوردت وكالة أنباء بلومبرغ الأمريكية، أن وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد، استدعى السفير أوسكار ريكاردو فاليرو ريكو بيكيرا يوم الأحد، عقب تقارير صحفية ذكرت أنه حاول سرقة كتاب بـ 590 بيزو (10 دولارات تقريباً) عن «المستهتر المشهور» في القرن الثامن عشر من مكتبة «إل أتينيو» في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، في نهاية أكتوبر الماضي.

وقال إبرارد عبر تغريدة على موقع تويتر إنه طلب من لجنة الأخلاقيات في الوزارة تحليل الاتهام الموجه ضد الدبلوماسي المكسيكي، وإذا ثبتت صحة فيديو السرقة المزعومة المتداول، فسيطرد من وظيفته على الفور.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X